إسرائيل تستجوب شرطيين اثنين بعد مقتل فلسطيني رميا بالرصاص

هبة بريس _ وكالات

أعلنت وزارة العدل الإسرائيلية، الأحد، استدعاء شرطيين لاستجوابهما، بعد حادث قتل فلسطيني رميا بالرصاص، إثر طعن إسرائيلي في القدس الشرقية.

ونشرت الشرطة الإسرائيلية مقطعا مصورا من كاميرا مراقبة يظهر فيه الفلسطيني وهو يطعن رجلا من اليهود الأرثوذكس أمس السبت، ثم يحاول طعن شرطي من حرس الحدود قبل إطلاق النار عليه.

وقالت الشرطة إن المهاجم شاب يبلغ من العمر 25 عاما، وهو من بلدة سلفيت بالضفة الغربية. وشوهد عناصر الشرطة تحمل جثته على محفة في وقت لاحق.

وأظهر مقطع مصور، انتشر على نطاق واسع والتقطه أحد المارة، قيام عنصر من شرطة الحدود الإسرائيلية بإطلاق النار على المهاجم وهو ملقى على الأرض، ويظهر في مقطع مصور آخر قوات الشرطة تمنع مسعفين من الوصول إليه، ما تسبب في إطلاق دعوات لإجراء تحقيق في الاستخدام المفرط للقوة.

وقورن الحادث بما وقع عام 2016، عندما أظهر تسجيل مصور جنديا إسرائيليا يطلق النار على مهاجم فلسطيني جريح كان ملقى على الأرض.

وذكرت “وحدة التحقيق مع أفراد الشرطة” التابعة لوزارة العدل أن الشرطيين استجوبا بعد وقت قصير من الحادث، وأفرج عنهما دون شروط. وأصدر رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، بيانا يؤيد فيه الضباط، كما دافع قادة آخرون عن أفعالهم.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. هل يصح ان يكون ان يكون الحكم عدوا ما ننتظر حينما يتحاكم الفلسطينى والصهيونى الى محكمة صهيونية الجواب لصالح الصهيونى 100 ب100 اذن الافضل ان يكون الحكم فى الشارع وبالوسائل الممكنة وهذا مايحدث

  2. اقتحم عشرات المستوطنين -صباح اليوم الأحد- المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة، وأدوا صلوات تلمودية في باحاته بحماية شرطة الاحتلال، وكانت جماعات استيطانية قد دعت لتنفيذ اقتحامات واسعة لحرم الأقصى بمناسبة عيد يهودي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق