تقرير: اختراق هواتف دبلوماسيين أميركيين ببرنامج “بيغاسوس” الإسرائيلي

هبة بريس _ وكالات

كشفت وكالة رويترز للأنباء، نقلا عن أربعة أشخاص مطلعين، الجمعة، أن هواتف تسعة موظفين على الأقل، في وزارة الخارجية الأميركية، تعرضوا للقرصنة على يد مهاجم مجهول، استخدم برامج تجسس معقدة طورتها مجموعة إسرائيلية.

وقالت مصادر رويترز إن جميع الهواتف هي من نوع آيفون، التي تنتجها شركة آبل الأميركية.

وذكر مصدران أن عمليات الاختراق التي حدثت في الأشهر العديدة الماضية طالت مسؤولين أميركيين يعملون في أوغندا.

وتمثل هذه الهجمات أوسع عمليات اختراق معروفة لمسؤولين أميركيين من خلال التقنيات التي طورتها شركة “أن أس أو” الإسرائيلية.

“أن أس أو” هي شركة أمن تكنولوجية إسرائيلية تأسست عام 2010 ومقرها هرتسليا، شمالي تل أبيب.

ولم تتمكن رويترز من تحديد الجهة التي شنت تلك الهجمات .

وقالت مجموعة “أن أس أو” في بيان، الخميس، إنها ليس لديها أي مؤشر على استخدام أدواتها لكنها ألغت الحسابات ذات الصلة، وستحقق بناء على تحقيق رويترز.

وقال متحدث باسم المجموعة “إذا أظهر تحقيقنا أن هذه الإجراءات قد حدثت بالفعل باستخدام أدواتنا، فسيتم إنهاء هذا العميل نهائيًا وستتخذ الإجراءات القانونية”، مضيفا أن مجموعته ستتعاون أيضا مع أي سلطة حكومية ذات صلة وتقدم المعلومات الكاملة”.

وأضاف أنه منذ فترة طويلة، تبيع المجموعة منتجاتها فقط لعملاء إنفاذ القانون والاستخبارات الحكوميين، مما يساعدهم على مراقبة التهديدات الأمنية، ولا تشارك بشكل مباشر في عمليات المراقبة.

ولم يعلق مسؤولون في سفارة أوغندا في واشنطن، بينما رفض متحدث باسم شركة آبل التعليق.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. مرحبا بالفعل هدا الإختراق الإليكترونى عبر الهواتف الدكيه شركه مبنيه للمجهول لمادا لأن الإتصالات للمملكه الوطنيه المغربيه وأغونج الدوليه لوقف التنفيد منعت كليا هده شركات الخواص الدين يستعملون الأنترنت للخواص فقط و استعمال أوديو والداكره والتصوير عبر الهواتف الدكيه ودلك حفاظا على ممتلكات المواطنين المقيمين داخل وخارج أرض الوطن لدى مجلس الولايه للأمن وطنيا ودوليا لمجلس الوزاره العداله للحكومه الدوليه الوطنيه الرباط لأجل الإستقرار والتجاره والصناعه التقليديه العصريه والمهن الحره مفهومه وواضحه المعيّنه لنتحد ضد الحاجه لعمليه العلميه عبور مرحبا الدرهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق