الوزير أمزازي في مواجهة “التوظيف بالتعاقد” في قطاع التعليم

ع اللطيف بركة : هبة بريس

ذكرت مصادر عليمة ل ” هبة بريس” أن وزير التعليم والتكوين المهني والتعليم العالي ” سعيد أمزازي” قد عجل بعقد دورة استثنائية للمجالس الادارية للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين الاثنا عشر بالمغرب، صباح اليوم الاثنين 16 ابريل الجاري، بمقر وزارته، من أجل محاصرة ملف الأساتذة المتعاقدين بعد أن أسسوا ، مؤخرا، تنسيقية وطنية لهم أطقوا عليها اسم “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” ومطالبتهم بإسقاط “التعاقد”، وسط مطالب النقابات بإدماجهم في النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية.

و أضافت نفس المصادر ، أنه من بين القرارات التي اتخذها الوزير بخصوص هذا الوضع الاني ضمن أشغال الدورة الاستثنائية هو مناقشة نقطة فريدة ووحيدة تتعلق بالمصادقة على “مشروع النظام الأساسي لأطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين”.

ويأتي تحرك الوزير ” أمزازي” لمحاصرة ” الاستاتذة المتعاقدين”، بعد أن قاطع المئات منهم منذ الاثنين الماضي التكوين في عدد من المراكز الجهوية وفروعها الإقليمية لدعوة الوزارة لـ”إسقاط التوظيف بالتعاقد”، كما نظموا مسيرات ووقفات احتجاجية لثني الوزارة قصد التراجع عن نظام التعاقد، ‎كما قرروا تنظيم وقفات احتجاجية جهوية موازاة مع انعقاد أشغال المجالس الإدارية الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين بدءا من اليوم الاثنين المقبل.

‎هذا ويطالب الأساتذة المتعاقدين بـ”إعادة النظر فيما وصفوه بالعقود الهشة، وإرجاع الأساتذة المطرودين وتعويضهم عن مدة التوقف وأداء أجور الأساتذة الذين تم الاستغناء عنهم بعد أشهر من العمل بدعوى ملائمة الشهادة الجامعية، رغم أنهم حاصلون على شواهد توازي الدكتوراة والماستر “، بحسب تعبيرهم. وسبق للنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية في لقاءاتها مع الوزير أمزازي ان طالبت بإدماج الأساتذة المتعاقدين في النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية، غير أن الوزارة عجلت بالتصدي لهؤلاء والمصادقة على النظام الأساسي لأطر الأكاديميات الجهوية للتربيةوالتكوين”، الذي سيدخل تفعيله في شهر شتنبر المقبل.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. مصير هذا التوظيف بالتعاقد يبقى مجهولا وحماية الاساتذة المتعاقدين بهذا التوظيف غائبة خصوصا انك مقيد بمدة محددة

  2. مجال التعليم لايصلح للتعاقد حنا كشعب بغينا التعاقد في البرلمان والعمالات وباقي مؤسسات الدولة

  3. لماذا لا تشتغلون أنتم أيها الوزراء بالتعاقد أيضا؟ حتى إذا لم نرض بكم بدلناكم بآخرين

  4. التوظيف بالتعاقد يساوي الاجتهاد والمثابرة في العمل لاصلاح ماضي الادرات الاسود

  5. اضن ان الامور كانت واضحة منذ البداية لقد وقع المتعاقدون على التزام ينص على عدم المطالبة بالترسيم

  6. انتضروا ايها المتعاقدين ل3 سنوات أخرى وستشكلون اكثر من نصف الاساتذة وبعد دلك تستطيعون أن تشلوا القطاع بأكمله. اما الان فلازلتم أقلية.

  7. شخصيا لست ضد المطلب لكنه في هذه الضرفية والتجربة لم تتقدم قدما حتى المجموعة الاولى للسنة الماضية لم تجتز اختبار الكفاءة المهنية.اجد هدا المطلب بالتحديد انتحار نضالي غير محسوب .ينم على قصور في الرؤية .عذرا اخوتي فانا كذلك استاذ متعاقد وكان بالاحرى ان نتقوى و نتبت الحنكة و التجربةو الكفاءة وبعدها منزل للساحة.اما وفي هذه اللحظة فالخطوة في تصوري المتواضع غير محسوبة.وشكرا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق