الغلوسي: الدولة الاجتماعية تقتضي توزيعا عادلا للثروة

هبة بريس _ الرباط

في تدوينة فيسبوكية مطولة سجل محمد الغلوسي، رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام أن ” الدولة الاجتماعية التي شكلت المفتاح السحري لحل كل المعضلات في خطاب رئيس الحكومة بالأمس أمام البرلمان لا يمكن أن تتحقق دون المواجهة الشجاعة والجريئة للفساد والريع والامتيازات والاحتكار”.

ويرى الغلوسي أن الدولة الاجتماعية ذات حمولة سياسية واقتصادية واجتماعية وليست مجرد مفهوم يؤدي وظيفة تقنية وسياسية في سياق معقد وصعب بإكراهات كبيرة وتحديات داخلية وخارجية.

وأكد الغلوسي أن الدولة الاجتماعية تقتضي توزيعا عادلا للثروة وإنصافا مجاليا وتكريسا لحقوق الإنسان والحريات العامة وتعزيز حكم القانون ،كما تقتضي أيضا إنهاء سياسة الإفلات من العقاب وربط المسوؤلية بالمحاسبة والقطع مع الفساد والرشوة والريع.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. يا سيد الالوسي ، الكلمات لم تعد تنفع في استرجاع العدالة الاجتماعية المسروقة من المواطنين ، بكلماتك تلك سيفرح الفاسدون لانك تفهمهم انكم لا تستطيعون فعل شيء. سوى الكلمات ، وهذا يذكرني بالسارق الدي طلبوا منه ان يحلف. فقال في نفسه لقد جاء الفرج،.
    عليكم سيدي ان تبحثوا في اتخاد خطوات اخرى غير الكلام المباح. الذي اباحه الفاسدون لنرفع الضغط عن انفسنا ويستمرون في فسادهم ، اعذرني فانا اتكلم كذلك وفقط. لانني مواطن ضعيف. لكنني انتظر داىما قرارات كبارنا الصالحين لرأب هذا الفساد الدي اتي على الامة نهارا جهارا دون حسيب ولا رقيب وكانه لم يعد هناك رجلا بيننا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق