جهة كلميم واد نون.. حوالي 67 في المائة من النساء تعرضن للعنف

هبة بريس

أفادت المديرية الجهوية للمندوبية السامية للتخطيط بجهة كلميم واد نون، بأن 67.2 في المائة من النساء والفتيات في الجهة تعرضن، لشكل واحد على الأقل من أشكال العنف خلال حياتهن.

وأظهر تقرير للمديرية الجهوية للتخطيط، حول “العنف ضد الفتيات والنساء بجهة كلميم وادنون”، أن حوالي 7 فتيات ونساء من بين كل 10 تعرضن لشكل واحد، على الأقل، من أشكال العنف خلال حياتهن على مستوى الجهة، وهو ما يعادل 116 ألف فتاة وسيدة تتراوح أعمارهن بين 15 و74 سنة، أي ما يمثل 67.2 في المائة، مقابل معدل وطني في حدود 82.6 في المائة.

وبحسب الأرقام الواردة في التقرير والمستخلصة من البحث الوطني حول العنف ضد النساء والرجال سنة 2019، فإن العنف النفسي يبقى الأكثر انتشارا ب 58.1 في المائة، مقارنة بالعنف الجسدي (24.6 في المائة) والعنف الجنسي (20.7 في المائة).

وأشار المصدر ذاته، إلى أنه خلال الأشهر الـ 12 التي سبقت تاريخ إنجاز البحث (أجري في الفترة ما بين فبراير ويوليوز 2019)، تعرضت 62 ألف فتاة وامرأة بجهة كلميم وادنون (36.2 في المائة، مقابل 57.1 في المائة وطنيا)، إلى تصرف عنيف مهما كان شكله.

وأضاف التقرير أن الأشهر ال 12 السابقة لتاريخ إنجاز البحث أظهرت أن العنف النفسي يبقى الأكثر شيوعا ب48 ألف حالة (28 في المائة)، يليه العنف الاقتصادي ب 14 ألف حالة (8 في المائة) ، والعنف الجسدي ب 12 ألف حالة (7 في المائة) والعنف الجنسي ب 12 ألف حالة (7 في المائة).

وأشار التقرير إلى أن العنف بين الأفراد يتجلى من خلال “سلوكيات الهيمنة أو الإخضاع ” التي تستعمل فيها القوة الجسدية أو النفسية أو اللفظية أو الاقتصادية أو غيرها من الأشكال.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق