مستغلا قضية “مزرعة الاسماك “..فوكس المتطرف يسعى لتأزيم العلاقات المغربية الاسبانية

هبة بريس - الرباط

يحاول حزب “فوكس” الاسباني المتطرف ،كعادته تأزيم العلاقات بين مدريد والمغرب ، مستغلا قضية “مزرعة الاسماك”بالقرب من الجزر الجعفرية المحتلة ضواحي الناظور ، في الوقت الذي تتجه فيه التوقعات الى عودة الدفئ نسبيا الى العلاقات بين البلدين الجارين .

ويستعد “فوكس”، للركوب على قضية إنشاء مزرعة لتربية الأسماك بجوار الجزر الجعفرية، من خلال ما أورده على موقعه بخصوص إعداده طلب للحصول على نسخة من المذكرة الشفوية التي سلمتها وزارة الشؤون الخارجية الإسبانية إلى السفارة المغربية في إسبانيا” منددا بما اعتبره خرق الرباط لمبادئ حسن الجوار مع جاره الإيبيري..

وكانت صحيفة “إلباييس” قد اشارت نقلا عن مصادر ديبوماسية، أن الخارجية الإسبانية قدمت مذكرة احتجاج إلى السفارة المغربية في مدريد بسبب إقامة مزرعة أسماك بجوار الجزر الجعفرية المحتلة، التي تقع على سواحل إقليم الناظور.

وتحاول الحكومة الإسبانية في الأشهر الأخيرة، تفادي أي خطوة للتصعيد مع المغرب، بهدف تجاوز أزمة دبلوماسية لم تنته بعد، خصوصا وأن سفيرة المغرب في مدريد، كريمة بنيعيش، لم تعد إلى منصبها بعد.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. السؤال المطروح هو: هل مزرعة الاسماك المغربية التي تحتج ضدها اسبانيا موجودة بالمياه الدولية المغربية ،ام انها موجودة بالمياه الإسبانية المحادثة الجزر الجعفرية. ؟؟؟وعلى لجنة دولية مختصة محايدة ومعينة من الأمم المتحدة ان تبحث في وان تقوم بتحريات في هذا الموضوع.
    في حال وجود هذه المزارع في المياه القانونية للمغرب فالنترك اسبانيا تنبح الى الابد.وبهذا سوف يلقنها المغرب درسا قاسيا لن تنساه ابدا.وسيسري هذا الاجراء على ساءر المياه الإقليمية والحدودية بين المغرب واسبانيا حتى في الأقاليم الجنوبية في الصحراء المغربية.وستكون ضربة قاضية لاحفاد بورقعة و كل من يدور في فلكهم.لان مغرب اليوم هو ليس بمغرب الامس .والمغرب اصبح قوة ضاربة في المنطقة وبحسب له الف حساب وحساب لمن يجهلون حقيقة و واقع مغرب اليوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق