حداد: أتفق مع قرار تسقيف سن الولوج وهذه فوائد الاستثمار في أساتذة أقل من 30 سنة

هبة بريس

أكد لحسن حداد، النائب البرلماني عن حزب الاستقلال، دعمه للشروط الجديدة التي وضعها الوزير شكيب بنموسى، فيما يهم مباريات ولوج التعليم، معتبرا أن التشغيل في قطاع التعليم ليس بحل لمشكل البطالة.

وأوضح حداد خلال استضافته ببرنامج مع الرمضاني على القناة الثانية، مساء اليوم الأحد، أن ”قطاع التعليم في حاجة لناس مكونين ومحفزين نستثمر فيهم لمدة 30 سنة للنهوض بالقطاع”، بينما ”الاستثمار في أساتذة يبلغون من العمر 40 أو 45 عاما سيجعلنا نخدم القطاع لمدة 10 أو 15 سنة فقط”، مشددا على أن ”التسقيف موجود في عدة قطاعات وليس فقط التعليم”
وأشار حداد إلى أنه ”كانت لدينا تجربة سابقة ورفعنا سن التوظيف إلى 45 و50 سنة، لكن في النهاية اشتغلوا لمدة 5 أو 8 سنوات وأحيلوا على التقاعد بمعاش 200 درهم”، وبالتالي ”لم نحل لا مشكلة التعليم ولا مشكلة البطالة”، مضيفا أنه ”لا يمكن الحديث عن تكافؤ الفرص بين مرشحين تختلف أعمارهم بين 25 و30 و50 سنة”، و”مثل هذه الخطابات تعبر عن موقف يحاول حل إشكالية معينة مرتبطة بالبطالة على حساب التعليم”.

وأبدى الوزير السابق تفهمه لمطالب المعطلين منذ سنوات والبالغين من السن 40 و45 و50 سنة، الذين لم يجدوا فرصة عمل، معتبرا أنه ”ينبغي إعادة تكوينهم، أو دعمهم بالتكوين التقني، وتمويلهم في إطار سياسات وبرامج التشغيل التي تعمل الحكومة على تنزيلها كبرنامج فرصة، وبرنامج البنية التحتية، وبرنامج التمويلات وبرنامج انطلاقة”.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫23 تعليقات

  1. هذآ يعتبر عندي سن المراهقة وضياع الوقت ولا يستحقون التدريس وأن يكونوا مدرسين اولا لا أخلاق لهم ولا تربية لهم هم أصلا يحتاجون إلى التربية هههههههه.

  2. الوزير السابق والبرلماني السيد حداد يتشبث بالمناصب ولا ينظر إلى سنه همه تراكم المداخيل في نهاية الشهر وينتقد شبابا يسعون للتوظيف.في نظرك شاب ذو 31 سنة مؤهل يحرم من اجتياز مباراة في التعليم والبرلمانيون الذين كانوا يستنجدون أصوات الناخبين في الدروب اغلبهم مسنون واميون أصبحوا في المراتب العليا لا يفكرون الا في ابناءهم.مغرب العجائب لكم المناصب ولنا الله يوم الحساب .لو كنت في المعارضة لكان لك رأي مختلف.

  3. من يكون حداد؟اتفق او لم تتفق لكن الكل متفق ان السياسيين المغاربة فقدوا الثق من طرف الشعب المغربي ولا جدوى لما يسمى اللعبة السياسية فانتم غير مرغوب فيكم من طرف الشعب الدي تتلاعبوا مصالحه من اجل مصالحكم الشخصية فالمغارب الا حرار رافضين كل القرارات التي اتخدتها هده الحكومة وكدالك القرارات التي اتخدتها الحكزمتين السابفتين والشعب يطالب برحيل هده الحكزمة بل برحيل كل السياسيين و ايقاف هدا الاستبداد وهدا الظلم والطغيان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق