سيدي رحال الشاطئ…حرب الشوارع والدرك يطارد المعتدين ” فيديو

هبة بريس _ طارق عبلا

عاشت منطقة كريان بن عبيد بدار بوعزة وساكنة سيدي رحال الشاطئ على طول الشريط الساحلي، ساعات في الجحيم بسبب سلسلة من الهجمات لمراهقين وشباب طائشين من مشجعي فرق رياضية عاثوا في الأرض فسادا وخلقوا نوعا من الرعب حتى المواطنين العزل وحتى مستعملي الطريق لم يسلموا من همجيتهم.

ساعات من الجحيم وفوضى عارمة وشل تام في حركة السير والجولان، وانزال أمني للدرك الملكي بكافة تلويناتها، ومطاردات في الحقول ووسط المباني السكنية حيث انتشر هؤلاء المهاجمون الذين رسموا صورة سوداء عن واقع التشجيع الكروي ببلادنا، ومنهم من اتخذ من العشق الكروي مطية لتصريف حقده وهمجيته للنيل من حريات الآخرين والتطاول على ممتلكات المواطنين.

انطلاقا من منطقة دار بوعزة التابعة لمنطقة النواصر، ومرورا بالشريط الساحلي وصولا إلى جماعة سيدي رحال الشاطئ، كانت الصورة مكتملة الأركان، حيث انسلت حشود المراهقين وحتى الشباب منهم( الذين كانوا على متن سيارات من نوع ترونزيت في غياب تام لأدنى شروط النقل واحترام قانون السير والحمولة المسموح بها، مما يطرح علامات استفهام عدة عن غياب دور مراقبة السير والجولان)، ليعيثوا في الأرض اعتداء وضربا وتنكيلا معززين هجومهم بالأحجار رشقا للسيارات والدراجات المارة من عين المكان.

الواقعة الدموية الفوضوية، عجلت بانتقال عناصر الدرك الملكي بكل من منطقة النواصر وبرشيد، لتطويق المكان ومطاردة المعتدين والعمل على تحرير حركة السير من الحصار الذي ضرب عليها، وكأن الأمر بتعلق بحرب شوارع….

مشاهد كهاته تتطلب وقفة تأمل، وتدخلا عاجلا من قبل الجهات الأمنية والقضائية، للضرب بيد من حديد على كل من سولت له نفسه العبث بأرواح العباد وممتلكاتهم بدعوى الفرجة وحب فريقه والتشجيع لخ، لأننا ولله الحمد نعيش في دولة الحق والقانون، يؤطرها دستور جد متقدم ضمن الحقوق وحث على واجبات كل مواطن مغربي….

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. السبلة عادت في المغرب ،في هذا المسائل الفوضوية يجب تطبيق الاعمال الشاقة و الاعدام و لا السجن مع الاكل و النوم و التنشيط، السجن اصبح مدرسة لتكوين الجرمين

  2. السبب التعليم التربية الاسلامية مكيناش فى المقرر الدراسى بدلا من ذلك دخلولوا فالمقرر الجنس وهذه هي المصيبة والنتيجة واضحة او الله يلطف بنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق