إيطاليا : تنظيم لقاء علمي حول قضايا الهجرة وتحديات الاندماج

عبد اللطيف الباز/ تورينو

نظمت منظمة” ProgettoMondo Mlal” لدراسات الهجرة يومه السبت 27 نونبر 2021، لقاء علميا حول موضوع : الهجرة والتحديات المعاصرة، بحضور متدخلين من مختلف فعاليات المجتمع المدني الناشطة في جهة البيمونتي وليغوريا وفالي داوسطا. ويهدف هذا اللقاء العلمي الى دراسة ظاهرة الهجرة وانعكاساتها على الدول الإفريقية والاوربية بشكل عام، والمغرب بشكل خاص، مع إبراز جهود المملكة المغربية في هذا الشأن. لقد أضحت مسألة الهجرة تستأثر باهتمام كبير من لدن المنظمات الدولية كالأمم المتحدة التي أوصت من خلال الحوار الذي أطلقته في نيويورك شهر نونبر سنة 2013 الدول التي تستقطب المهاجرين بأن تدرج ظاهرة الهجرة ضمن سياساتها.

انطلاقا من الرؤية المتبصرة لدراسة إشكالية الهجرة وبحث سبل إرساء نظام جديد لها، يأتي تنظيم هذا اللقاء العلمي من أجل جعل المركز الجامعي لدراسات الهجرة يسهم بمعية شركائه في بحث السبل الناجعة لظاهرة الهجرة وجعلها رافعة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية والتنوع الثقافي.

اذن هذا اللقاء العلمي كان فرصة لتقديم وجهات النظر حول سياسات الهجرة في المغرب واوربا والتحديات المعاصرة لإشكالية الاندماج. فكان النقاش منصب حول سياسات الهجرة والتحديات المعاصرة المهاجرون الافارقة انموذجا ،هذا الموضوع الذي طرحه للنقاش الأستاذ اعلا لحسن. بالإضافة الى مناقشة السياسة الأوربية في مجال الهجرة ومقارنتها مع السياسة الأوربية للهجرة للأستاذ الباحث ريشارد غريكو، ثم مداخلة الكفاءة المغربية الأستاذة ” فاطمة خلوق ” حول سياسات الهجرة في المغرب حيث ركزت على الاتفاقيات الدولية مع المغرب، وعودة المغرب للاتحاد الإفريقي، والميثاق العالمي حول الهجرة المنظمة والمنتظمة،ثم تحدثث عن الخطب الملكية والقوانين المؤطرة للهجرة التي لها علاقة بالقانون الجنائي وقانون الشغل ومدونة التجارة وغيرها.

كما تطرقت إلى صعوبات اندماج المهاجرين في المجال الاقتصادي والاجتماعي والديني ، وكذا دور المجتمع المدني في الهجرة. أما موضوع السياسة المغربية الجديدة وتحديات اندماج الافارقة جنوب الصحراء في المغرب فقاربه في شؤون الهجرة “لحسن اعلا” الذي تحدت عن البرنامج الحكومي هول الهجرة واللجوء، هذه السياسة التي تضمنت مجموعة من الحقوق للمهاجرين واللاجئين ، حيث قدم احصائيات حول الهجرة الافريقية ودور الفاعلين في تدبير ملف الهجرة.

كما تضمن هذا اللقاء التعريف بمنظمة “ProgettoMondo Mlal ” لدراسات الهجرة من قبل الأستاذ لحسن اوعلا. فبعد هذا فتح النقاش حول ظاهرة الهجرة في المغرب واوروبا والتحديات التي تواجه المهاجرين داخل المجتمع بإيطاليا. وفي الختام تقدمت الأستاذة فاطمة خلوق بالشكر والتقدير للأساتذة المتدخلون ولجمعيات المجتمع المدني التي تشتغل في هذا المجال والى الطلبة الباحثون.

ما رأيك؟
المجموع 15 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق