حكومة سانشيز تسعى لإغلاق ملف المدعو “إبراهيم غالي”

هبة بريس _ الرباط

طالبت الحكومة الإسبانية المشرف على ملف متابعة المتورطين في عملية تهريب زعيم جبهة البوليساريو بحفظ الملف وإغلاق القضية نظرا لما لها من تداعيات على إسبانيا.

صحيفة “لاراثون” الإسبانية التي اوردت الخبر قالت أن حكومة بيدرو سانشيز حذرت القاضي الذي يحقق في دخول إبراهيم واكدت ان الخطوات التي اتخذتها الشؤون الخارجية للترحيب بزعيم جبهة البوليساريو في بلادنا هي مسألة محفوظة وذات طابع سري.

واشارت “لا راثون” أنها حصلت على وثيقة ارسلت إلى القاضي ، تؤكد أن مجلس الوزراء المنعقد في 15 أكتوبر 2010 برئاسة رودريغيز ثاباتيرو، صنفت القضية على أنها “محجوزة” ، لأسباب أمنية

وأكدت ذات المذكرة أن الملفات المتعلقة “بالأمن الخارجي للدولة وعلاقاتها الدبلوماسية تتطلب الحماية من أجل الدفاع الأفضل عن مصالح إسبانيا.

يذكر أن استقبال إسبانيا لزعيم جبهة البوليساريو للعلاج في مستشفياتها من إصابته بوباء كورونا، قد سبب أزمة غير مسبوقة بين الرباط ومدريد، وأدى إلى إقالة وزيرة الخارجية الإسبانية السابقة أرنشا غونزاليس ليا التي رفضت أثناء مثولها أمام القضاء في نفس القضية، الكشف عن هوية المسؤول الذي أعطى التعليمات لاستقبال غالي في إسبانيا بهوية مزورة.

ما رأيك؟
المجموع 16 آراء
15

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. سلطة القضاء، الحكومة تناشد وتحاول اخماد النار قبل اشعالها، ولكنها مع ذلك لا تأمر ولا تتصل بالهاتف ولا تستبدل قاضي يقاضي.

  2. مرحبا بالفعل لأن مجلس حكومه المملكه المغربيه للدوله ومجلس حكومه المملكه الإسبانيه للدوله تطبعهم علاقات دبلوماسيه لمجلس وزاريه الخارجيه والداخليه كونهم لهن معامل ومصانع بشمال وجنوب البلاد لمجلس العماله لأعوان السلطه لوقف التنفيد المسطره للبناء الرباط لمجلس القضاء لنتحد ضد الحاجه عمله الدرهم بالمعنى لخلق تجاره حره مربحه لأن الوطن رمز للعداله والحريه والنصر والعزه والإستقرار أى المغرب مملكه تحترم جميع الأديان المقدسه يحكمها دستور ولا تحكمها سياسه الغرب المجهوله الهويه مزوره المقصاه مفهومه وواضحه الإحتفاظ المعيّنه

  3. سيداتي ، سادتي ..ان اسبانيا الجارة تنافقنا كما نافقتنا بالعيون عندما دخلنا بجيش تحريرنا بالاعلام المغربية وصور ملكنا محمد الخامس سنة ١٩٥٨ . وتعاونت سرا مع فرنسا المحتلة لموريطانيا لارسال اسراب من الطائرات الفرنسية لقتلنا وتدويم احتلالها لصحرائنا الغربية مدة ١٧ سنة )١٩٥٨-١٩٧٥( لاستغلال ثروواثناز وسوف لاننسى الشهداء الدين سقطوا في ما سمووها عملية “ايكوفيون”.ان اسبانيا حاليا او مستقلا ستعاملنا بالزور والنفاق ولو اقسمواعلى الانجيل….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق