معركة منيب لدخول البرلمان..” البيجيدي ” يقارب الموضوع من جديد

هبة بريس _ الرباط

بعد طرح العمل بالجواز الصحي عاودت المجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية اليوم الإثنين مناقشة قرار منع نبيلة منيب النائبة البرلمانية والأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، من دخول البرلمان

مصطفى إبراهيمي، عضو المجموعة في نقطة نظام بجلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية بمجلس النواب سجل ان رأي المجلس الوطني لحقوق الإنسان الذي يتحدث عن الجواز الصحي يتيح لمنيب دخول القبة

وأضاف موضحا “ إذا كان شخص أجرى تحليلا “PCR” سلبيا أو لا كانت عنده شهادة بأنه تعافى من كورونا أو كان عنده مانع طبي موثق يمنعه من تلقي اللقاح”، في إشارة إلى أن منيب يحب لها أن تدخل البرلمان انطلاقا من رأي المجلس الوطني لحقوق الإنسان.

ومنعت النائبة عن حزب اليسار الاشتراكي الموحد نبيلة منيب من دخول مجلس النواب لعدم حملها جواز التلقيح، رغم إبرازها لأمن البرلمان وثيقة تحليل طبية تثبت عدم إصابتها بكورونا.

وكان البرلمان قد أصدر بلاغا أعلن فيه أنه يتوجب على نواب الأمة الإدلاء بجواز التلقيح لدخول المقر، تماشيا مع قرار السلطات العمومية فرض هذه الوثيقة للولوج إلى الإدارات والمؤسسات العمومية

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. ان الذين لا يمتثلون لقرارات الدولة عليهم أن يخرجوا من بيننا اما ان تتعافى جميعا أو نموت جميعا نحن جسد واحد أي أمة واحدة لا فرق بين البرلماني والوزير وبين عامة الشعب محمد العثماني

  2. التعليق الاول والثي هما لنفس الشخص و هو من المطبلين المأجورين الذين لا ضمير لهم
    اذا اصبح الدستور لا يحمي حقوق و حريات المواطن فما الفائدة منه ادا

  3. من العيب ان تمتنع هذه السيدة عن التلقيح رغم ان جل من صوتوا عليها اخذوا الجرعتين ما يعني انها تعتبر المغاربة الملقحين قطيعا لا يعي ما يفعل وانها الوحيدة العارفة ان الوباء مؤامرة والتلقيح وسيلة للتجسس اذن من واجبها كممثلة امة ان تحرض المواطنين على عدم التلقيح لان سيادتها الوحيدة الفاهمة والواعية بخطورة التلقيح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق