” الطـون ” يتوفر على 130 مادة مسرطنة

ع بركة ـ هبة بريس

أظهرت دراسة مخبرية استهدفت خمسة عشر نوعا من مصبرات التن في فرنسا المشهور في المغرب ب ” الطون “، والتي نشرتها مجلة مجلة متخصصة في مجال الاستهلاك، عن معطيات مقلقة حول هذه المادة التي يستهلكها المغاربة كذلك بكثرة .

التحقيق نشرته مجلة فرنسية تحت عنوان ” كل شيء ليس جيدا في الأسماك”، أن كل فرنسي يستهلك ثلاث كيلوغرامات سنويا من سمك التن، والتي خلصت التحاليل المخبرية إلى وجود 130 مادة بداخله.

ومن بين بين المواد الخطيرة والسامة التي تضمها علبة مصبرات سمك التونة” مادة “الزئبق” وبعض المعادن ذات الكتلة الثقيلة التي لها تأثير على الجسم وتتراكم بداخله ولا يلفظها الجسم بسهولة، كالرصاص و الكادميوم بالإضافة إلى الأرسنيك.

وخلصت المجلة في تحقيقها على أن  تلوث المياه واستهلاك الأسماك لأسماك أخرى من بين أسباب تكون مواد سامة داخل تلك المصبرات.

هذا ولم يصدر بعد عن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بالمغرب (ONSSA)، أي بلاغ حول الموضوع، اعتبارا أن المغاربة باتوا يستهلكون مصبرات ” الطون ” بشكل متزايد، خصوصا واننا مقبلون على شهر رمضان وارتفاع استهلاك المصبرات من ضمنها السمك

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق