فرنسا تطلب من رئيس بوركينا فاسو التدخل للافراج عن القافلة العسكرية المحتجزة

هبة بريس- وكالات

ناشدت فرنسا رئيس بوركينا فاسو التدخل بعد أن منع محتجون معارضون لدور باريس في الصراع الإقليمي مع جماعات إسلامية مسلحة، مرور قافلة عسكرية فرنسية إلى النيجر يوم الجمعة.

ويتزايد الشعور بالغضب في المستعمرة الفرنسية السابقة بسبب عجز بوركينا فاسو والقوات الدولية عن وقف تصاعد عنف الجماعات الإسلامية المسلحة.

وتكبدت قوات الأمن يوم الأحد الماضي أفدح خسائرها منذ سنوات عندما قتل مسلحون 49 ضابطا بالشرطة العسكرية وأربعة مدنيين.

وقال مراسل رويترز إن المئات احتشدوا لقطع الطريق الذي تمر فيه العربات المدرعة الفرنسية في مدينة كايا، وكان أحدهم يحمل لافتة مكتوبا عليها “كايا تطلب من جيش فرنسا العودة إلى بلده”.

وقال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان في تصريحات لقناة “إل.سي.آي التلفزيونية” إن محرضين يثيرون المشاعر المناوئة لفرنسا، معبرا عن أمله في أن تعمل السلطات في بوركينا فاسو لإيجاد حل.

وأضاف: “أوضحنا للرئيس روك كابوريه أننا نود أن يجد حلا للوضع القائم في كايا وأعتقد أنه سيجد الحل”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق