وزارة الأوقاف توضح بشأن عملية ترميم مسجد السنة بالدار البيضاء

هبة بريس _ الرباط

أكدت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، أن عملية ترميم مسجد السنة بالدار البيضاء تعتمد على مبدإ الحد الأدنى من التدخل وعدم الإقدام على تشويه معالمه.

وأوضحت الوزارة، ” أن الدراسات التي أعدتها لترميم هذه المعلمة تأخذ بعين الاعتبار قيمة المسجد الهندسية والتراثية، مشيرة إلى أن المهندس المعماري حسن التايس، المشرف على المشروع، قام باعتماد مقاربة ترميم تعتمد على مبدإ الحد الأدنى من التدخل وعدم الإقدام على تشويه معالم المسجد

وبعد أن أشارت إلى بلورتها، خلال السنوات الأخيرة، تجربة ومقاربة للحفاظ على التراث وتدبيره لتتوافق مع مبادئ الترميم المعترف به دوليا، أبرزت الوزارة أن الأشغال المبرمجة اقتصرت على إعادة وضع مركب المساكة فوق الأسقف؛ وإعادة تبليط الصحن على شاكلته الأصلية؛ وتأهيل شبكات الكهرباء والترصيص والتطهير؛ وتجديد التجهيزات الصوتية؛ وترميم النجارة الخشبية؛ وتأهيل قاعة الوضوء؛ وإعادة مرطوب الجدران وصباغة المسجد.

وخلص المصدر ذاته إلى ان وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تؤكد وعيها بالقيمة التاريخية لهذا الموروث الديني الذي يعتبر تراثا معماريا فريدا يميز القرن العشرين ويؤرخ للنمط الهندسي الخرساني بالأماكن الدينية بالمغرب.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق