دوار عين قاضي بإقليم صفرو بين الإنفلات الأمني ورحمة “البزنازة “.

فاس _ ع المحياوي

استنكر العديد من سكان دوارعين القاضي التابع لنفوذ جماعة أغبالو أقورار اقليم صفرو، استفحال حالة انعدام الأمن بالمنطقة، محملين مسؤولية هذا الانفلات الأمني لأجهزة الدرك الملكي بصفرو والبهاليل اللذين لم يقوما بدورهما الفعال بحفظ النظام العام وتراخيهما في تطبيق القانون خصوصا تجار المخدرات بهذه المنطقة المعروفة بكلومبيا الصغيرة .

دوار عين قاضي لا يسكنه فقط تجار المخدرات، بل تسكنه كذلك عائلات محترمة، ذنبها الوحيد هو تواجدها في منطقة تعرف سيطرة مجرمين وذوي سوابق عدلية وفارين من العدالة، بسبب غياب تغطية أمنية مشددة، مما جعل العديد من الأسر تفكر في ترك منازلها التي لم يرغب في شرائها أحد، لتصبح هي الأخرى منازل لتجار السموم.

ويبقى السؤال مطروحا ..؟ من المسؤول عن استفحال ظاهرة المخدرات بدوار عين القاضي ودوار الهمال و هل القيادة الجهوية و العليا للدرك الملكي على علم بما يجري في هذه المنطقة المعروفة بكلومبيا الصغيرة .

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. يجب محاربة المخدرات بكل انواعها واسكالها لما لها من ماسي وتبعات خطيرة على صحة المستهلكين والمجتمع ككل وما تشكله من خطورة على سلامة المواطنين جراء الاعتداءات التي يتعرضون اليها في الشارع العام من طرف هؤلاء المدمنين وهم في حالة تخدير هستيرية وقد نرى العديد من الاسر تفككت بسبب هذه المخدرات لكون معيلها تعرض لعقوبة حبسية فعلى القضاء تشديد العقوبات للقضاء على هذه الافة الخبيثة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق