بيلباو : توالي الضربات الموجعة للجبهة تحشد الإنفصاليين لمظاهرة كبيرة أمام القنصلية

هبة بريس _ يسير الإيحيائي

صفعة جديدة وموجعة يتلقاها الكيان الوهمي من الحكومة الباسكية بعد التوافق الأخير مع قيادات الجبهة عقب إجتماع سياسي دارت محاوره قبل يومين في العاصمة الباسكية، والذي نتج عنه قرار تاريخي لأول مرة في تاريخ الصراع حول الصحراء المغربية ومقترح الحكم الذاتي الذي طرحه المغرب منذ سنوات.

ردود أفعال قوية نتجت عن هذا الإتفاق الأخير بين الساسة الباسكيين وممثلي “البوليساريو” في عدد من الجهات الإسبانية بخصوص قبول مقترح الحكم الذاتي واعتماده كحل وحيد وأوحد لإنهاء الصراع المفتعل حول الصحراء المغربية، إذ بادرت بعض قيادات الجبهة إلى تخوين الأطراف الأخرى من نفس الكيان ونعثها بالعمالة بعد إنتشار الخبر في الأوساط بقبول المقترح العادل الذي تبناه المغرب في هذا الباب.

وفي هذا الصدد وبناء على المعطيات الجديدة التي هزت أركان قيادات البوليساريو من تنذوف إلى الجزائر، سيما في ظل الإنقسام والشرخ الكبيرين اللذان يتعرض لهما قادة الكيان الوهمي بسبب توالي الضربات تحت الحزام، تقرر غذا الخميس تنظيم مظاهرة وصفت ب”الحاشدة” امام مقر القنصلية العامة للمملكة ب”بيلباو” من طرف الميليشيات ، الشيء الذي يستوجب من مغاربة الباسك أيضا الحضور المكثف للدفاع عن الأطروحة المغربية وكذا حماية المركز القنصلي من الإعتداءات المفترضة التي عادة ما تتزامن وهذه الوقفات المشبوهة.

حري بالإشارة ان النجاحات التي حققتها قنصلية “بيلباو” في السنوات الأخيرة أزعجت كثيرا جبهة البوليساريو لدرجة الإحباط، وباتت كابوسا يقلق مضجعهم خاصة بعد الإتفاق التجاري والإقتصادي الأخير بين غرفتي الصناعة والتجارة والخدمات، اضف إلى ذلك ما نشاهده اليوم من تحول في مواقف قيادات الجبهة بإسبانيا التي وافقت على مقترح الحكم الذاتي أول أمس الإثنين.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. ماكاين لا بوليزاريو لا والو هاديك صناعة جيران السوء الجزائريين هم اللي دايرين هاد المشكل لعنة الله على حكامهم الجبناء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق