الحجاب والعلاقات الرضائية والمثلية.. دراسة مفصلة في ارقام

هبة بريس _ الرباط

انجزت مؤسسة “منصات” للأبحاث والدراسات الاجتماعية” ، دراسة في محاور تتعلق بارتداء الحجاب، والعلاقات خارج إطار الزواج، والمثلية الجنسية

شارك في الدراسة 1312 مغربيا (متوازيين بين الذكور والإناث)، من مختلف المدن والطبقات.

فيما يتعلق بارتداء الحجاب، أظهرت الدراسة أن 50 في المائة من الذين تم استطلاع آرائهم يرون أن طريقة لباس المرأة مسألة حرية شخصية، لكن رغم ذلك عبر 61.2 في المئة منهم عن تأييدهم لمسألة تغطية الجسد الأنثوي بارتداء الحجاب.

وعن العلاقات الجنسية خارج الزواج، توصلت الدراسة إلى أن 50 في المئة من المستجوبين اعتبروا أن هذا النوع من العلاقات الجنسية هو حرية شخصية، و76.3 في المئة منهم اعتبروا أن العلاقات ما قبل الزواج منتشرة في المجتمع المغربي.

كما أقر 60 في المئة منهم بمعرفة شخصية بفتى، أو فتاة، له أو لها ممارسات جنسية قبل الزواج.

وتنص المادة من 490 القانون الجنائي المغربي (قانون العقوبات) على أن “كل علاقة جنسية بين رجل وامرأة لا تربط بينهما علاقة الزوجية تكون جريمة الفساد، ويعاقب عليها بالحبس من شهر واحد إلى سنة”.

وحول المثلية الجنسية، توصلت الدراسة إلى أن 60 في المائة من المستجوبين قالوا إنهم يرفضون الإعلان عن الميول الجنسية المثلي،ة في الفضاء العام.

في المقابل، رصدت الدراسة “تسامحا سلوكيا نسبيا” فيما يرتبط بالمثلية، إذ صرح 30 في المائة بأنهم يعرفون شخصا على الأقل ذا ميول مثلية.

ما رأيك؟
المجموع 16 آراء
14

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. المقاربة الاستطلاعية غير سليمة النوايا، ما علاقة الحجاب بالعلاقات الرضائية والمثلية، أساليب استفزازية لن يتمكن معها أصحاب الدراسة من إدراك مبتغاهم.

  2. la prostitution existe depuis la nuit des temps, mais aucun peuple ne l’approuve comme liberté individuelle, tous les peuples sut terre condamne la prostitution et la débauche au sein de l’humanité, la liberté sexuelle équivaut à l’homme vivant comme un troupeau de sauvage guidé par l’instinct du sexe.Dieu a donné des règles de vie saine à l’homme en société, une fois cette règle est franchi, on ne peut plus parler de l’homme intelligent. aucun n’acceptera que sa mère ait un copain en dehors de son père sauf un débile. ..

  3. هذا الموضوع في هذا الوقت وطريقة تقريب للمغاربة بالأرقام والدلائل تشكل خطر وتطرح ألف سؤال على من يمسك الأمور في بلدي المغرب . لا للفساد كلمة قالها المغاربة ولن يتقبلوه لا في بيوتهم ولا في الشارع. المغاربة شعب محافظ.

  4. العجب من هذا الاستطلاع تقارنون الحجاب بالعلاقات الرضائية والشهوة الحيوانية كما تسمونها هذا هو البلد الاسلامي تقارنون الغير قابل للمقارنة 100% غادي تلقا لي دار هاد الاستطلاع هما دوك الشمطوات ديال دوك الجمعيات الفاجرة لي ولات خارجة دابا تتهضر واقسم بعزة الرحمان لو دوك الشمطاوات الخيبات لقاو ولو ربع رجل يتزوجو بيه لسمحوا في الجمعيات وفي هاد الكلام والاستطلاعات والأراء الفاحشة والمارقة اللي تيعيبرو عليها

  5. الأرقام ليست مصدرا للتشريع ، ولا عبرة بإحصاء منتقى …. وحسما للجدل والمراء نتساءل ( كم تمثل نسبة المستجوبين [ 1331 من أكثر من 36000000 من المغلربة ] الذين أعطوا آراءهم ؟؟؟؟)…. لا نعلم بالنوايا ، ولكن الغاية من إلغاء [ ما تقوم علية منظومة قيم المغاربة ـ إلا من ابتلي واستتر ـ من طهر وعفاف وحياء ….] هو مدفع الثمن من جهات لا تريد للمغرب خيرا …. والمشاكل الحقيقية التي تتطلب مواقف ونضالات في المعلوم من المجالات تحيد عنها هذه الفئة ، وترمي السهم بلغة تغير فيها الأسماء ليتقبله الشباب دون مقاومة (( كتسمية الزنا بالعلاقة الرضائية ، واللواط والسحاق بالمثلية ، ونشر الخنا بحرية التعبير …..أاالخ ))…. غافلين أو متغافلين عن ثلاثة أسئلة [ من أين جاء هذا الإنسان ؟ ولأية غاية أي لماذا ؟ وما مصيره أي إلى أين ؟ ] والجواب عنها أننا لسنا أحرارا بالمفهوم الحيواني والبهائمي ، إنما نحن أحرار لا نعبد إلا الله القائل : [[ وما خلقت الجن و الإنس إلا ليعبدوني]]

  6. ما الفائدة من هذا المقال المشؤوم
    قال تعالى:
    إِنَّ ٱلَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ ٱلْفَٰحِشَةُ فِى ٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِى ٱلدُّنْيَا وَٱلْءَاخِرَةِ ۚ وَٱللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق