بنسعيد يعد بإحداث مكتبات وقاعات عرض سينمائية بعدد من دور الشباب

هبة بريس - الرباط

قال وزير الشباب والثقافة والتواصل، محمد المهدي بنسعيد، أن كل الدراسات والتقارير خلصت إلى أن المطلب الأول للشباب اليوم متعلق أساسا بالشغل والدخل، وهي مهام تتحمل فيها قطاعات حكومية متعددة المسؤولية ولكن تجانس مكوناتها وانسجام أعضاءها سيسهل علينا الكثير.
وفي هذا الإطار فإن الحكومة وضعت مخططا طموحا يتعلق بخلق مليون منصب شغل في أفق سنة 2026 سيكون للشباب النصيب الأكبر منها.

وأضاف الوزير خلال جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين، أن الحكومة ملتزمة بتنزيل مفهوم الدولة الاجتماعية التي ترعى مصالح مواطنيها وخاصة الأكثر هشاشة، جعل مكوناتها تتفق على طرح مشروع طموح وكبير، لا يوجد بعد مثله في القارة الإفريقية، تحت اسم – جواز الشباب – سيمكن هاته الفئة من الولوج لأكبر عدد من المزايا والخدمات بانخراط القطاع الخاص والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية.

وأكد بنسعيد، أن الشباب المغربي يحتاج اليوم كذلك لفضاءات ثقافية وفنية وترفيهية، والتي لم تعد تعتبرها الوزارة مجرد تكميليات غير ضرورية، بل قضية أولوية نظرا لمساهمتها، أولا في مجال القدرات عبر وضعنا برامج طموحة في كافة المجالات الثقافية والفنية تسمح باكتشاف المواهب وتطويرها وفتح آفاق مهنية لها.

وثانيا في المجال المهني عبر توفير فرص لمساعدة الشباب حاملي المشاريع وتسهيل مسطرة الإجراءات عليهم ومواكبتهم في تنزيل مشاريعهم. و ثالثا، في المجال الاجتماعي عبر فتح دور الشباب لأكبر عدد ممكن وبكافة المناطق مما سيساهم في تسهيل الاختلاط بين مختلف الطبقات الاجتماعية فيما بينها.

ورابعا، يهم المجال التخليقي عبر إحداث مكتبات وقاعات عرض سينمائية بعدد من دور الشباب للتشجيع على القراءة والفن. أما خامسا فأكد بنسعيد، أنها تهم المجال التربوي عبرالتنفيس عن الشباب وفتح أماكن لقضاء الوقت بما يفيدهم ويعزز من قدراتهم في عدد من المجالات عوض اللجوء إلى الشارع وما يخلفه من آثار سلبية سواء نفسية أو جسدية أو من خلق آفات مجتمعية مثل التطرف والإرهاب.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق