نتائج واعدة.. تقنية جديدة لعلاج كورونا في مراحله المبكرة

هبة بريس _ وكالات

كشف باحثون في كلية الطب بجامعة ييل الأميركية عن تقنية جديدة من الحمض النووي الريبي (RNA) ساعدت في العلاج المبكر لحالات التعرض لفيروس كورونا المستجد (SARS-CoV-2) وحالات ضعف جهاز المناعة المزمن، والتعامل مع المتغيرات الجديدة للفيروس.

وتشير الدراسة المنشورة على مجلة الطب التجريبي إلى أن التقنية نجحت في “السيطرة على الفيروسات، والوقاية من الأمراض، والعلاج بعد العدوى، والحماية من المتحورات الجديدة”.

وصمم الباحثون جزيئا من RNA يسمى SLR14 ساعد على تحفيز الأجهزة المناعية لفئران ضد عدوى كورونا في مراحله الأولى، كما ساعد الفئران التي تعاني من ضعف المناعة على التخلص من الفيروس تماما.

وذكر موقع “نيو أتلاس” أن التقنية تعتمد على إنتاج بروتينات تسمى الإنترفيرون، تطلقها خلايا الجسم، عندما تتعرض للفيروس لتنبيه الخلايا الأخرى لمحاربة جسم غريب دخل الجسم.

وتستطيع بعض الفيروسات التغلب على هذه الاستجابة المناعية، مما يتيح لها القدرة على التكاثر في الخلايا. وتشير بعض الدراسات إلى أن الأشخاص الذين عانوا من أعراض شديدة للمرض كانت لديهم مستويات منخفضة من مضاد الفيروسات (الإنترفيرون) من النوع 1 في المراحل الأولى من العدوى.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق