الطلبة الأفارقة بالمغرب ينظمون قافلة لدعم القضية الوطنية بالاقاليم الجنوبية

ع اللطيف بركة : هبة بريس

إنطلقت قافلة من أكادير نحو المناطق الجنوبية للمملكة، على خطى طريق المسيرة الخضراء التي انطلقت من مدينة الإنبعاث سنة 1975.

القافلة التي نظمتها جمعية “الخريجون الدوليون بالمغرب” والتي انتهت أشغالها يوم أمس الأحد 14 نونبر الجاري بمدينة الداخلة، وحضيت بإستقبال من والي جهة الداخلة – وادي الذهب عامل إقليم وادي الذهب لمين بنعمر، والسفير المدير العام للوكالة المغربية للتعاون الدولي محمد مثقال، وسفيرة جمهورية غامبيا بالرباط سافي لوي سيساي، بالإضافة إلى قناصل معينين بالداخلة ومنتخبين.

وتجمع هذه القافلة، المنظمة من طرف جمعية “الخريجون الأجانب بالمغرب”، العديد من الخريجين والطلبة الأجانب المكونين في مؤسسات التعليم العالي بالمغرب، بالإضافة إلى الطلبة الأجانب الذين يتلقون تكوينهم حاليا في البلاد، فضلا عن شركاء وفاعلين آخرين من المجتمع المدني.

وبالإضافة إلى بعدها السياسي والدبلوماسي، تروم هذه القافلة، التي تحتفي باتحاد جزر القمر كضيف شرف، تعزيز الشراكة الاقتصادية بين المغرب وبلدان القارة الإفريقية، من خلال إشراك الخريجين الأجانب المكونين في المغرب، الذين أضحوا اليوم فاعلين سياسيين واقتصاديين فاعلين في خدمة تطوير بلادهم والمملكة.

القافلة تجسد ذلك الاعتزاز الوطني وتلك البسالة في الدفاع عن الوحدة الترابية للبلدان الإفريقية، لاسيما المملكة المغربية.

وشارك أعضاء جمعية “الخريجون الأجانب بالمغرب” في الدورة الأولى للمنتدى الاقتصادي” يوم افريقيا الاقتصادي بالداخلة”، والتي تم على هامشها توقيع اتفاقية شراكة بين الغرفة الإفريقية للتجارة والخدمات والجمعية، تمكن الخريجين الأجانب بالمغرب، الذين أصبحوا مقاولين، من مواكبة لإرساء روابط للأعمال بين المغرب وبلدانهم الأصلية.

كما شاركوا في جلسة نقاش منظمة مع الوكالة المغربية للتعاون الدولي حول تعزيز المبادلات والتشبيك بين الطلبة والخريجين الأجانب بالمملكة المغربية، عبر منصة الرقمية ، وكذا الجمع بين الخريجين الحاملين للمشاريع مع شركاء مؤسساتيين.

وتشكل هذه القافلة كذلك دعما إنسانيا قويا، حيث تمت تعبئة عشرات الأطباء الأجانب المكونين في المغرب لإجراء استشارات مجانية في المستشفى الجهوي الحسن الثاني بالداخلة، لفائدة المهاجرين المنحدرين من إفريقيا جنوب الصحراء والفئات الهشة.

ويتوخى هذا العمل التضامني، الذي يستمر على مدى يومين، بشراكة مع جمعية بنك التضامن وجمعية أطباء الداخلة وودادية الأطباء بجهة الداخلة – وادي الذهب، تقديم استشارات في الطب العام وطب الأسنان وطب الأطفال والجهاز التنفسي، والروماتيزم وأمراض القلب والجهاز الهضمي وطب النساء والتوليد وطب العيون، بالإضافة إلى توزيع الأدوية بالمجان على المرضى.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق