خبير اقتصادي ..وصول سلسلة المتاجر التركية للمغرب فاقم ازمة التجار الصغار

هبة بريس _ الرباط

قال الخبير الاقتصادي المغربي، أوهادي سعيد، إن معاناة التجار الصغار بالمغرب لم تكن وليدة اليوم، بل بدأت منذ ظهور المتاجر الكبرى التي تستحوذ على الزبناء.

وأضاف الاخير ، أن وصول سلسلة المتاجر التركية فاقم الأزمة خاصة أنها اختارت الاستقرار بإحياء شعبية، بالقرب من الزبناء واللجوء إلى تقنيات جديدة للتسويق.

وأوضح أن الحكومة المغربية سبق أن وضعت استراتيجية محكمة خاصة بالتجار الصغار، تمثلت في سياسة رواج إلا أنها لم تأت بنتائج ملموسة وناجعة، فيما تسعى الحكومة الحالية لتنزيل سياسة جديدة من أجل حماية هذه الفئة من التجار للرفع من تنافسيتها، مشيرا إلى أن الحكومة لم تفصح رسميا عن تفاصيل السياسة الجديدة، إلا أن العديد من الحلول ممكنة.

وبحسب الخبير الاقتصادي المغربي فإن الحلول تكمن في الاستمرار في إقناع العديد من التجار الصغار للاندماج في التجارة الهيكلية عبر نظام المقاول الذاتي.

وكذلك تحديد أوقات افتتاح وإغلاق المتاجر الكبرى لفسح المجال مثلا في الفترة الليلية للتجار الصغار، كما يمكن تحديد بعض المواد التي توزع حصريا من طرف التجار الصغار، لتفادي المنافسة غير العادلة مع المتاجر الكبرى العصرية.

العامل الرابع بحسب الخبير المتحدث لسبونتيك هو الإسراع في تنزيل الحماية الاجتماعية للتجار الصغار والاستفادة من مساعدات مباشرة من طرف الدولة، فيما يكمن العامل الخامس في تأهيل القطاع للرفع من تنافسيته، وذلك بتمكين التجار من الاستفادة من محلات تجارية بأثمان مناسبة وتكوين التاجر في تقنيات التسويق الحديثة

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. ماهذا الهراء الذي تقولون غريب أمركم اوليس الزبون الذي يختار مقصده اوليس هذه تنافسية السوق التي تخدم الزبون !!!!!! والله إنه المغرب فلاداعي لأن نستغرب

  2. السلام
    اما سلاسل الدول الاوروبية والسلاسل الكبرى المحسوبة على أصحاب الشكارة لم تفاقم الوضع اما السلاسل التركية فموادها قي متناول الجميع وبجودة احسن بكثير من نظيرتها المغربية.
    اما هدا الخبير لايخبر شيء إلا أنه يؤدي خدمة لاصار السلاسل المغربية الله اعطني وجهك نكدب بيه على بنادم .

  3. قبح الله الكاذبين ، لمذا لا تتكلموا عن متاجر فرنسا
    Carrefour مثلا ، اللهم متاجر مسلمين ولا متاجر اعداء الاسلام والشعب انكم نسيتم اصلكم وتاريخكم القريب والبعيد

  4. الله ياخد فيكم الحق. حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم. اللهم إن هذا منكر. المتاجر التركية دارت خير فالمغاربة كساتهم ووكلاتهم بأثمنة جد مناسبة وخدمات الشبان والشابات. عيبها الوحيد أنها خرجات على المتاجر ديال كروش الحرام المستعمرين الحقيقيين للمغرب

  5. كل المغاربة يعرفون جيدا ان المتاجر التركية كانت ملادا للمسكين. فعلى بلطجية فرنسا من المغاربة ان يتركوا متاجر تركيا للطبقة الكادحة ويتسوقوا من متاجر فرنسا دون ضجيج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق