لأول مرة منذ اشتعال التوترات.. المغرب والجزائر وإسبانيا في مؤتمر واحد

هبة بريس _ الرباط

بعد الأزمة التي تسبب فيها دخول زعيم جبهة البوليساريو الإنفصالية ، إبراهيم غالي، إلى إسبانيا للعلاج، ومع التوتر الحالي بين المغرب والجزائر، يجد رئيس الحكومة الإسبانية، بيدرو سانشيز، في مؤتمر دولي رفقة وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، ونظيره الجزائري، رمطان لعمامرة، لأول مرة.

وتنقل وكالة أنباء “يوربا بريس” عن مصادر بالرئاسة الإسبانية تأكيد حضور بوريطة ولعمامرة للمؤتمر حول ليبيا الذي يعقد في العاصمة الفرنسية باريس.

ويأتي حضور الوزيرين، المغربي والجزائري، في وقت يسوده توتر شديد بين المغرب والجزائر، بعد أن اتهمت الجزائر الرباط الأسبوع الماضي بمقتل ثلاثة سائقي شاحنات جزائريين في الصحراء المغربية .

وتشير الوكالة، نقلا عن مصادرها، أنه من حيث المبدأ لا توجد اجتماعات ثنائية مقررة لرئيس الحكومة الإسبانية، إلا أنه قد يتم تبادل التحية أو الانطباعات فقط.

ما رأيك؟
المجموع 13 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق