متى ستفرج وزارة بنموسى عن نتائج الحركة الانتقالية الخاصة بهيئة التدريس؟

هبة بريس – الرباط

لم تكشف بعد وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة عن نتائج الحركة الانتقالية، الخاصة بهيئة التدريس لدى التعليم العمومي، بمستوياته الثلاثة، الابتدائي، الإعدادي-الثانوي، والثانوي-التأهيلي؛ هذه الحركة التي يعول عليها نساء ورجال التعليم لتحسين أوضاعهم الاجتماعية، الاقتصادية، والمعيشية، والتي ستكون، بالموازاة مع ذلك، محفزا لهم لبذل المزيد من الجهود والعطاءات، خلال الموسم الدراسي الجاري.

هذا، وكانت الوزارة الوصية على قطاع التربية الوطنية بالمغرب، والتي أصبح على رأسها شكيب بن موسى، في عهد حكومة أخنوش، التي أفرزتها الانتخابات الشاملة، التي جرت الأربعاء 08 شتنبر 2021، (كانت أصدرت) مذكرة في موضوع تنظيم الحركة الانتقالية 2021-2022، الخاصة بالمدرسات والمدرسين. حيث وضعت رهن إشارة الراغبات والراغبين في الانتقال، الخدمة إلإلكترونية (haraka.men.gov.ma//:http)، وفق إجراءات وترتيبات محددة ومضبوطة.

وقد شرع المترشحات والمترشحون في الولوج إلى هذه الخدمة الإلكترونية، باعتماد القن السري الخاص بكل واحد منهم، ابتداء من الجمعة 15 أكتوبر 2021، وإلى غاية الثلاثاء 19 من الشهر ذاته. حيث عمدوا إلى مسك المعطيات، وتعبئة الاختيارات المطلوبة، والمصادقة على الطلبات مباشرة في الموقع الإلكتروني، المخصص لهذه العملية، وثم طبع هذه الطلبات من الموقع ذاته، وإرفاقها بالوثائق المطلوبة، حسب نوع الطلب، وتسليمها لمدير المؤسسة التربوية التي يعمل بها، خلال الفترة المتراوحة ما بين 15 و19 أكتوبر 2021. هذا الأخير الذي قام؛ وفق مقتضيات المذكرة الوزارية المرجعية، بالتأكد من مطابقة المعطيات الواردة في طلبات المشاركة، مع ملفات المعنيين بالأمر، وتحيينها عند الاقتضاء بمرجع الموارد البشرية، وتوقيع وختم تلك الطلبات، ثم طبع لائحة الطلبات المستخرجة من الموقع الإلكتروني، والمصادقة عليها، وتسليمها مرفقة بالوثائق اللازمة، إلى المديرية الإقليمية، في إرسالية واحدة، قبل 20 أكتوبر 2021.

والملاحظ أن التاريخين اللذين نصت عليهما المذكرة الوزارية، الخاصة بالحركة الانتقالية 2021 – 2022، واللذين خصصتهما كآخر أجل، الثلاثاء 19 أكتوبر 2021، بالنسبة للمترشحات والمترشحين، لتسليم الطلبات ومرفقاتها، لمديري المؤسسات التربوية، التي يعملون لديها، والأربعاء 20 أكتوبر 2021، بالنسبة لمديري المؤسسات التعليمية، لتسليم تلك الطلبات للمديرية الإقليمية، قد صادفا يومي عطلة، عطلة المولد النبوي الشريف، الثلاثاء والأربعاء 12 و13 ربيع الأول 1443.

هذأ، وقد قامت المديريات الإقليمية بتشكيل لجن تحت رئاسة المديرين الإقليميين، لمراقبة الطلبات الواردة عليهم من مدراء المؤسسات التعليمية، ومراقبة أحقيتها في الأولوية، والبث فيها.. والتأكد من صحة المعلومات الممسوكة بها، وتحيينها عند الاقتضاء بمراجع الموارد البشرية، والتأكد من الوثائق المرفقة بالطلبات.. والمصادقة الإلكترونية عليها بالموقع الإلكتروني.. وإرسال قائمة المشاركات والمشاركين في الحركة الانتقالية، مصادق عليها، وطلبات المعنيين والمعنيات بالأمر، والوثائق المرفقة لها، إلى الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، قبل الموعد المحدد، والذي كان الاثنين 25 أكتوبر 2021، مع العلم أن اليومين اللذين سبقا هذا الأجل، وهما يوما السبت والأحد 23 و24 أكتوبر، قد صادفا عطلة نهاية الأسبوع.
ومن جهتها، فقد تولت الاكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، مراقبة الطلبات الواردة عليها من المديريات الإقليمية، والتأكد من صحة المعلومات الممسوكة بها، وتحيينها عند الاقتضاء بمرجع الموارد البشرية؛ والتأكد كذلك من الوثائق المرفقة بالطلبات.. وقامت بالمصادقة الإلكترونية عليها بالموقع، قبل 27 أكتوبر 2021.

وقد حملت المذكرة الوزارية الخاصة بالحركة الانتقالية، مدراء الأكاديميات ومدراء المديريات الإقليمية، مسؤولية صحة المعطيات التي تم مسكها.
وعلى إثر تجميع المعطيات المتعلقة بالمشاركات والمشاركين في الحركة الانتقالية، على المستوى الوطني، تم مركزيا على صعيد وزارة التربية الوطنية، معالجة فقط طلبات المشاركة التي حظيت بمصادقة الأكاديميات الجهوية، والمديريات الإقليمية التابعة لها.

ووفق المذكرة الوزارية المرجعية، فإن نتائج الحركة الانتقالية تقرر الإعلان عنها بواسطة لوائح يتم الاطلاع عليها بمقر الأكاديميات والمديريات الإقليمية، التي ينتمي إليها المعنيون بالأمر، وعبر الإنترنيت، على الموقع الإلكتروني (www.men.gov.ma)؛ إلى جانب إشعار الأستاذات والأساتذة المنتقلين، برسائل فردية، عن طريق الأكاديميات أو المديريات الإقليمية المستقبلة.

هذا، وكانت وزارة التربية الوطنية، دأبت، في عهد الوزير السابق سعيد أمزازي، عن الإعلان عن نتائج الحركة الانتقالية الخاصة بنساء ورجال التعليم، في أبعد تقدير، الأسبوع الأول من شهر نونبر؛ كما فعلت السنة الماضية، وكان ذلك قد صادف بالمناسبة آخر يوم من عطلة نهاية الأسبوع (الأحد 08 نونبر 2020).

وعلى خلاف ذلك، وعكس الانتظارات والتطلعات، لم تعلن بعد وزارة شكيب بن موسى عن نتائج الحركة الانتقالية 2021 – 2022، رغم أن جميع الإجراءات والتدابير والعمليات المتعلقة بها وتنظيمها، مرت بشكل مضبوط، وداخل الآجال المحددة لها، إن على مستوى المترشحات والمترشحين، أو مديري المؤسسات التربوية، أو المديريات الإقليمية، أو الاكاديميات الجهوية.

هذا، وحسب ما نشرته إحدى المواقع الإلكترونية: “فلا تزال عمليات البحث مستمرة بشكل كبير جدا، عبر محركات البحث المختلفة في جميع جهات وأقاليم المغرب، من أجل الاستعلام عن نتائج الحركة الانتقالية 2022، والتي أصبحت واحدة من أهم وأكثر المواضيع بحثا في الأيام والساعات الأخيرة..”.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. هناك فئة لم تستفد بعد من ( التعويضات اليومية عن التكوين ) و أعتقد أنهاالشطر الخامس . فهل ما زالت الوزارة محافظة على عهدها في تصفية هذا الملف؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق