البكاري : وهبي له قنوات مع المحيط الملكي بخصوص ملف حراك الريف

هبة بريس _ الرباط

يسود ترقب في الأوساط الحقوقية والسياسية المغربية في انتظار ما ستؤول إليه مبادرة وزير العدل، الذي كان قد تقلد مهمة الدفاع عن معتقلي حراك الريف

الناشط الحقوقي خالد البكاري اعتبر أن ما صرح به المسؤول الحكومي بخصوص تحضيره لملتمس للعفو، يبقى إلى حد اللحظة أهم إشارة سياسية إلى قرب الانفراج في الملف.

وقال الناشط الحقوقي،” إن وهبي، وهو المتمرس سياسيا، لا يمكن أن يقدم ذلك التصريح في غياب مؤشرات ومعطيات حاصلة بشأن اقتراب حل ملف هؤلاء المعتقلين”،

واضاف : “يظهر أن السيد وهبي له قنوات مع المحيط الملكي بخصوص هذا الملف، ولو لم تكن له ضمانات ما كان ليغامر بإحراج الملك سياسيا، في ملف هناك شبه إجماع حول ضرورة طيه”.

وتابع : “يصبح من الثانوي البحث في هل وهبي تصرف وفق قناعاته أم أوحي له بذلك، لأن المهم هو حرية معتقلي حراك الريف”، مؤكدا أن من شأن أي انفراج في هذا الملف أن يكون انطلاقة نحو انفراج في باقي الملفات المتعلقة بالصحافيين والمدونين المعتقلين، وعموم معتقلي الرأي والاحتجاجات. _ يقول ل العربي الجديد ”

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. على الوزير الجديد على رأس وزارة العدل ان لا يتجاوز حدود إختصاصاته.والدفاع عن قضية قد حسم امرها من قبل من طرف العدالة المغربية التي قالت كلمتها النهائية فيها.
    وعليه فالوزير لايمكن له أن يكون مسؤولا على قطاع العدل من جهة ومحامي ومدافع عن سجناء
    قاموا بجراءم وخيانة ضد الوطن والمغاربة.
    مع العلم ان هؤلاء الخونة لم يسبق لهم ابدا والى حد الان ان اعتذروا ابدا عن جراءمهم للملك والمغاربة. و 20 عاما سجنا هي قليلة جدا في حقهم ولم يرفعوا قط راية الوطن عوض خرقتهم الممسوخة.
    فلا نغطي الشمس بالغربال .فلا تستحمروا المغاربة فهم اذكى منكم ومن أمثالكم. ما بقاش اللعب صافي سالينا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق