أمن طنجة يوقف 8 أشخاص بحوزتهم أزيد من 28 ألف قرص مهلوس

هبة بريس - طنجة

تمكنت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة، على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء الثلاثاء، من تفكيك شبكة إجرامية تنشط في الاتجار غير المشروع في المخدرات والمؤثرات العقلية، وحجز ما مجموعه 29 ألف 423 قرص من مخدر الإكستازي وريفوتريل.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن عمليات البحث المنجزة في إطار هذه القضية أسفرت عن توقيف ثمانية أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية متورطة في تهريب وترويج المؤثرات العقلية، بينما مكنت إجراءات التفتيش من حجز شحنة الأقراص المخدرة موزعة ما بين 3623 قرص من مخدر الإكستازي و25 ألف و800 قرص من نوع ريفوتريل.

وأضاف المصدر ذاته، أنه تم العثور بحوزة المشتبه فيهم أيضا على أسلحة بيضاء وسيارة مكتراة، فضلا عن مبلغ مالي مهم بالعملة الوطنية يشتبه في كونه من متحصلات هذا النشاط الإجرامي.

وقد تم، حسب المصدر ذاته، الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا رصد كافة الامتدادات والارتباطات المحتملة لهذه الشبكة الإجرامية سواء على الصعيد الوطني أو الدولي.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. لا يجب أن نقرأَ الخبر و نَمُرَّ عليه مرور الكرام. هؤلاء المجرمون عملاء مُخَرِّبُون لِصِحَّةِ و لِعُقُول المواطنين و خاصةً الشباب منهم الذين يُفْتَرَضُ أن يكونوا الأكثر إنتاجيةً لِلْخَيْرَاتِ حاضراً و مُسْتَقْبَلاً في بلادنا.

    و لِذَا، من الواجب على الحكومة و البرلمان و من بعدهم المؤسسة القضائية أن يَعْمَلوا على أن ينال عملاء أعداء المغرب (الكل يعلم مَنْ يُصَنِّع و مِنْ أين تأتي هذ السموم المُخَرِّبَة لصحة و عقول شبابنا) أقصى العقوبات لِيُرْدَعُوا و لِيَكُونُوا عِبرةً لغيرهم.

    لو كانت العقوبات الحالية في المستوى المطلوب لما تجرأ المجرمون المبتدؤون منهم و العائدون إلى إجرامهم على المحاولات المتكررة لتمرير سمومهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق