من الشارع الى البرلمان ..مطالب برلمانية للحكومة بمواجهة ” الغلاء “

هبة بريس _ الرباط

دخلت فيدرالية اليسار الديمقراطي، على خط الإحتجاجات المطالبة بوقف ارتفاع الأسعار

وتقدمت الفيدرالية بمجلس النواب، بمراسلة لرئيس الحكومة، عزيز أخنوش، بشأن ارتفاع أسعار المواد الاستهلاكية، ومعها المحروقات.

وقالت فاطمة التامني، عن فيدرالية اليسار الديمقراطي، في سؤال كتابي موجه إلى رئيس الحكومة، إن الأسعار عرفت ارتفاعا مهولا، ما نتجت عنه معاناة شرائح واسعة من الشعب، نتيجة ظروفها الاجتماعية، والاقتصادية الهشة، بما يعنيه ذلك من ضرب للقدرة الشرائية للمواطنين.

وأضافت النائبة البرلمانية أنه على الرغم من الأسعار، التي يعرفها العالم، فإن الزيادات، التي تعرفها بلادنا فاقت كل المستويات، نتيجة ما وصفته “البنية الاحتكارية للاقتصاد الوطني “.

ونبهت نائبة الفيدرالية إلى أن المغاربة لم يعودوا قادرين على تحمل المزيد من الزيادات في الأسعار، مطالبة اتخاذ إجراءات من قبيل تحديد الأسعار من طرف الحكومة، خصوصا في ظل ” عجز هيئات المراقبة وتنظيم السوق عن القيام بدورها”.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. هل يجهل أعضاء هذه الفيديرالية أنه لا يمكن للدولة التدخل في تحديد أسعار المواد التي لا تدعمها.؟..باز…باز…

  2. دولة مم دولتين دولة تطحن الفقراء.. ودولة تحمي السراق.. هذا هو الهبل السياسي.. جعلوا من الشعب لازم يجوع ويطيع….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق