العثماني يدعو المغاربة للالتفاف والدفاع عن وحدة الوطن

هبة بريس ـ الدار البيضاء 

بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء المظفرة، خرج سعد الدين العثماني رئيس الحكومة السابق في مقطع فيديو بصفحاته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي لتوجيه رسالة لكل المغاربة.

و استغل العثماني الفرصة لتهنئة المغاربة، ملكا و شعبا، بهاته المناسبة العزيزة على القلوب، قبل أن يدعو للالتفاف و التوحد جميعا للدفاع عن حوزة و وحدة المملكة.

و قال العثماني في ذات المقطع: “نعرف أن بلادنا تتعرض لمؤامرات ومحاولات للضغط عليها، و يجب أن نكون يدا واحدة وراء الملك للدفاع عنها”.

و أوضح العثماني أنه اليوم يخاطب المغاربة باعتباره فاعلا سياسيا و ناشطا مدنيا بعدما غادر الحكومة، و داعيا في الوقت ذاته للدفاع عن الوطن و وحدته الترابية.

ما رأيك؟
المجموع 18 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫12 تعليقات

  1. النفاق لا زال مستمر .ينتقل من حكومة إلى أخرى. ثروات البلاد لكم و لاقاربكم .الوطن لكم و المواطنة و الفقر و الحكرة و البطالة لنا .كن أنت و من معك مثال في الدفاع عن الوطن و المواطن و سترى

  2. بلادنا في الدم ديالنا هكدا رباونا ولدنا اننا نغيروا وندافعوا على بلادنا ولاكن مني كنشوفوا بحالك كيعطي النصائح فل الوطنية لا يسعنا الا ان نقول حسبنا الله ونعم الوكيل

  3. نعم سندافع عن بلدنا ضد الاعداء لكن سنواصل داخليا محاربة الريع السياسي والديني ونحن المغاربة لا نسمع لاي تاجر دين ولا تاجر السياسة فيما يخص الوطن بل نسمع لوطنيتنا ولن ندخر جهدا في الدفاع عن وطننا الحبيب وموازاة مع ذلك سندافع لمحو الريع بكل انواعه.

  4. السي العثماني قال ما يلي:
    “خصنا نكونو يد واحدة وراء جلالة الملك باش اندافعو على بلادنا”.
    خطاب من هذا النوع جميل جدا، إلا أنه يجب أن يوجهه بالخصوص إلى وزير الصحة سي أيت الطالب الذي لا يدخر جهدا في تفريق المغاربة و ذلك لغرض في نفس يعقوب.

  5. المغاربة ومنذ القدم لا ولن يتنازلوا عن شعار المملكة المغربية الشريفة: الله الوطن الملك ، ولا يحتاجون لدروس في المواطنة ، سيما من كان وراء الغدر بالمغرب والمغاربة لمدة ١٠ سنوات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق