اليحياوي عن ” أقلية ” ايت الطالب ..وزير غير منتخب ولا في عنقه عهدة شعبية

هبة بريس/ ع عياش

تفاعلا مع تصريح وزير الصحة خالد ايت الطالب والذي وصف فيه مغاربة بعد رفضهم للتلقيح ب ” الأقلية ” انتقد الأستاذ الجامعي والمحلل السياسي يحيى اليحياوي عبر تدوينة نشرها على صدر صفحته على فايسبوك هذا التصريح

وكتب اليحياوي “وزير الصحة يقول: “إن الرافضين لجواز التلقيح هم أقلية، ولا يمكن لهذه الأقلية أن تفرض رأيها علينا”…تناسى أنه هو نفسه، يفرض رأيه على الأغلبية والأقلية على حد سواء”؟.

وأضاف “هذا طرح لا يصدر عن عاقل، فما بالك أن يصدر عن وزير مسؤول، لأن للأقليات حقوق أيضا، يجب أن ترعى وتصان…هل احتماء بمنطق الأغلبية، نسحق الأقليات ونطاردها في الشوارع، ونحرمها من حقها في التعبير، بدعوى أنها لم تمتثل لما يصدر عن الأغلبية؟…ثم إن الرجل غير منتخب، ولا في عنقه عهدة شعبية ما، من أين له بثقافة الأغلبية والأقلية؟ هذا قاموس السياسيين وليس قاموس التقنوقراط..”

وتابع “ثم من يستطع أن يزعم أن القابلين بجواز التلقيح هم أغلبية؟…هل يتغافل عن حقيقة أنه لولا منطق الضغط والترهيب وحملات التخويف، ما أقدم مغربي واحد على التلقيح، فما بالك على استخلاص جواز التلقيح؟.”

ما رأيك؟
المجموع 20 آراء
15

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫13 تعليقات

  1. وزير متعجرف ومغرور يتوهم ان الفضل يرجع له في ادارة ازمة كورونا ولولا تبصر وجكمة وفطنة ملكنا في مواجهة هذه الجائحة ما استطاع اين يغعل شيئا هذا الوزير المغرور

  2. برافو ابها الاستاذ المحترم، هذا الوزير مغرور و يحسب نفسه فوق الجميع، من يكون كي يفرض على المغاربة التلقيح خاصة الذين يرفضونه؟ ماهذه العقلية الديكتاتورية؟ تبا لك و لامثالك، خطأ كبير من اخنوش عندما اعاده لوزارة الصحة

  3. تأتي في مقدّمـة السلوكيـات السيئة للوزيـر في بيئات الأعمال والتي تعتبر السبب الأول في نفـور الأطبـاء من الوظائف في الوزارة، هو “استيلاء” الوزيـر على نتائج أعمالهم وتقديمها للجهات العليـا باعتبارها أعماله هـو. بمعنى آخر، سرقة مجهود الموظفين والأطبـاء واللجنـة التقنــية ونسب أعمالهم إلى الوزيـر نفسه للاستفادة بها وزاريـا وإداريا أو تسويقيا أو حتى لإرضـاء نفسه ذاتيا. هذا السلوك تحديدا حاز أعلى نسبة من التصويت باعتبـاره “سلوكا غير مقبول بتاتـا” بنسبة 65%، متقدما بنسبة مئوية على سلوك سيئ آخر لبعض الوزراء الذين أرجعـوه الى الوزارة للتغطيـة على فضائح الوزارة وهو: عـدم ثقـة الوزيـر في أداء الغيـر في عمل مهمات معينة…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق