مسؤول : اللقاح ساهم بشكل كبير في الحماية من كورونا

هبة بريس _ الرباط

أكد المسؤول عن البرنامج الوطني للتمنيع بوزارة الصحة والحماية الإجتماعية، السيد محمد بنعزوز، أن اللقاح ساهم بشكل كبير في الحماية من كوفيد-19، موضحا أن “الأشخاص الملقحين أكثر مقاومة للفيروس، كما أنهم لا ينشرون الفيروس بنفس الوتيرة التي يتسبب فيها غير الملقحين”.

وذكر بنعزوز، اليوم الاربعاء، خلال لقاء تفاعلي عبر الصفحة الرسمية لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية على موقع التواصل الاجتماعي (فايسبوك)، بالأدوار التي يضطلع بها البرنامج الوطني للتمنيع لاسيما في ما يتعلق بطمأنة المواطنين حول اللقاح، والتعريف بمكوناته وكذا تقديم الأجوبة على كل الأسئلة التي يطرحها المواطنون، مشددا على ضرورة تلقيح مختلف الفئات وخاصة الأطفال غير المتمدرسين والمهاجرين غير الشرعيين.

وأفاد بأنه سيتم منح شواهد الإعفاء من التلقيح للأشخاص الذين يعانون من حساسية مفرطة لأحد مكونات الفيروس، موضحا أن الباعث على تلقيح الأطفال هو ظهور متحورات أخرى مثل متحور “دلتا” الذي يصيب هذه الفئة ويجعلها ناقلة للعدوى في محيطها.

وذكر في هذا السياق أن اللجنة الوطنية العلمية أجازت إعطاء جرعة ثالثة من اللقاح لكبار السن وحاملي الأمراض المزمنة والعاملين في الصفوف الأمامية ، مشيرا إلى أن تلقي لقاح مختلف في الجرعة الثالثة عن لقاح الجرعتين الأولى والثانية يساهم في تعزيز الأجسام الحيوية المضادة للفيروسات.

وبخصوص تنزيل الاستراتيجية الوطنية للتلقيح ضد وباء كورونا، قال السيد بنعزوز إنه تم إحداث لجان علمية متخصصة تضم خبراء أكفاء متعددي الاختصاصات من أجل انجاح هذه الاستراتيجية، مضيفا أن لجنة خاصة تضم أطباء وصيادلة تسهر على تتبع مختلف مراحل نقل اللقاح من المصنع في بلد المنشأ إلى مطار محمد الخامس ومنه إلى المستودع المركزي في الدار البيضاء، ثم المراكز الجهوية.

وثمن بنعزوز جهود المملكة في احتواء الجائحة ،”حيث استطاعت، بفضل توجيهات صاحب الجلالة الملك محمد السادس، توفير اللقاح للمواطنين في وقت مبكر للحد من انتشار الفيروس وهو الامر الذي عجزت عنه الكثير من الدول النامية”، داعيا المواطنين إلى مواصلة الإلتزام بالإجراءات الإحترازية إلى غاية تلقيح غالبية المواطنين والوصول إلى المناعة الجماعية.

ما رأيك؟
المجموع 14 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. تقول : اللجنة العلمية أجازت إعطاء جرعة ثالثة . هناك فرق بين أجازت وقررت . يعني يمكن أخذها أو تركها لأنها ليست فرضا . لماذا هذا التلاعب بالكلمات.خذينا زوج جرعات طواعية و مشينا معكم بعيد و لكن بغيتو ترميونا فالثلث الخالي .إيوا هذا حد الصبر .

  2. لقــد ألهيـتـم المـواطنيـن وتحاملتـم عليهـم بالتلقيـح وباللقـاح وساهمتـم في الحمـلة العالمية للاتجـار فـي الوبـاء وفـي اللقــاح بشكل كبيـر ، وتركتـم المواطنيــن يعيشـون فـي قـلق وفـي أزمــات واضطرابات أمــام الزيـادات في الأسعـار وأمـام تردي الأوضــاع في المستشفيات وفي كـل القطــاعـات.
    ومـاذا تمنـحـون للملقـحيـن وللمـصابين بـعــد التـلقيح بعـاهـات وحسـاسيات رغـم تـوفـرهـم على الجواز الصحــي .
    وأن اللجنة الوطنية العلمية أجازت إعطاء جرعة ثالثـة , وقـد تجيـز جرعـة رابعـة وخامسـة من اللقاح .
    لا يعـرف أحـد ما هـو نـوع اللقـاح لكـل متحـور من المتحـورات ، لقـاحـات لاتنـفـع وقـدتضـر كمـا لاحظنــا عنـد البعض من المقربين والأهـالي والجيـران .
    الأطبـاء والخبـراء واللجـان المتخصصة التابعـة للوزارة الوصيـة ليـس لـهم الجـرأة لقـول الحقيـقة خوفـا على مناصبـهم .
    الـوبـاء مـوجـود يرحل ويتنـقل مـن بـلد الى آخـر ولا يعـرفـه أحــد إلا الله جلت قـدرتـه ، وأنـه جـنـد من جنـوده لا يصـرفـه عـن البشـر إلا هـو ، فاتقـوا الله فـي أنفسكـم ، وحاسبـوا أنفسـكم قبـل أن تحـاسبوا…
    ( بـسم الله الذي لا يضـره شـيء فـي الأرض ولا فـي السمـاء وهـو السميع العليـم)
    انكـم تخـالفـون أوامـر و توجيهات صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصـره الله ،
    (إن الله لا يغيـر مـا بـقوم حتى يغيـروا مـا بأنفســهم ).

  3. لماذا المغرب سباق للثالثة من دون العالمين؟
    و لماذا هو الدولة العربية الوحيدة الذي يصر على تلقيح الجميع بالقوة؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق