المحكمة العليا الأميركية تميل لمعارضة قانون مثير للجدل حول الإجهاض

هبة بريس

تميل المحكمة العليا الأميركية إلى تعطيل قانون في ولاية تكساس المحافظة يقيد حق المرأة في الإجهاض، مع توجه نحو ستة قضاة، تقدميين ومحافظين، إلى الاعتراض على القانون المثير للجدل، وفق فرانس برس.

ويحظر القانون الذي تبناه نواب تكساس الجمهوريون، في مايو، الإجهاض بعد الأسبوع السادس من الحمل، حتى في حالات سفاح القربى أو الاغتصاب، في حين يرى منتقدوه أن هذه المهلة قصيرة لأن العديد من النساء لا يدركن أنهن حوامل.

ويكلّف القانون المواطنين “حصرا” بتطبيقه، من خلال تشجيعهم على ملاحقات مدنية ضد الأشخاص والمنظمات التي تساعد النساء على الإجهاض بعد الأسبوع السادس على الحمل.

وينص القانون على أن هؤلاء المواطنين سيحصلون، في حال نجاحهم، على 10 آلاف دولار. ويرى معارضو هذا القانون أنها “مكافأة للوشاية”.

وقالت فرانس برس إن أربعة من قضاة المحكمة التسعة (التقدميين الثلاثة ورئيس المحكمة جون روبرتس) أشاروا بالفعل إلى أنهم يريدون تجميد هذا القانون الذي يحد بشكل كبير حق النساء في تكساس في إنهاء الحمل.

وأعرب اثنان من زملائهم المحافظين، وهما بريت كافانوه وإيمي كوني باريت، اللذان عينهما الرئيس السابق، دونالد ترامب، عن شكوكهما بشأن آلية القانون الجديدة، التي تفوض إنفاذ القانون لمواطنين عاديين.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق