اونسا .. الموز المعروض في الأسواق الوطنية “سليم

هبة بريس _ الرباط

نفى المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (أونسا)، اليوم الإثنين، بشكل قاطع صحة الأخبار الزائفة المتداولة حول الموز الذي يتم تسويقه في الأسواق المغربية، مطمئنا الرأي العام بأنه “سليم” على عكس ما تمت إشاعته.

وذكر بلاغ للمكتب أنه “على إثر تداول فيديو على منصات التواصل الاجتماعي يزعم استيراد شحنة موز فاسد من الصومال تحتوي على أحد الديدان التي تسبب تسمما في المعدة، ويدعو المواطنين، في الوقت ذاته، إلى الامتناع عن شراء وأكل الموز، ينهي (أونسا) الى علم الرأي العام بأن الأمر مجرد أخبار زائفة ويرجح أن يكون الفيديو مفبرك، وذلك على اعتبار أن الفيديو يظهر وجود دودة كبيرة، في حين أن التعليق يتحدث عن بكتيريا (هيليكوباكتري) التي لا يمكن أن ترى بالعين المجردة”.

وفند المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية هذه الأخبار الزائفة جملة وتفصيلا، مؤكدا أن المغرب لا يستورد الموز من الصومال، بل يتوفر على إنتاج محلي مهم من فاكهة الموز، مضيفا أن المملكة تستورد هذه الفاكهة، بالأساس، من جزر الكناري ودول أمريكا اللاتينية كالإكوادور وكوستاريكا وكولومبيا.

يشار إلى أن مختلف الخضر والفواكه المستوردة، بما فيها الموز، تخضع تلقائيا للمراقبة في الحدود من طرف مصالح (أونسا)، علاوة على أنها تكون مصحوبة بشهادة الصحة النباتية الصادرة عن السلطات المختصة لبلد المنشأ، والتي تثبت خلوها من الأمراض أو الآفات.

وخلص البلاغ إلى أن نفس الفيديو تم تداوله على نطاق واسع بمجموعة من البلدان العربية، التي نفت بدورها هذه الإشاعة، التي تندرج في إطار الأخبار الزائفة.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫18 تعليقات

  1. كنت اعتبر الموز من افضل الفواكه المفضلة لدي.ولكن عندما شاهدت ذالك الفيدو في مواقع التواصل الاجتماعي. كرهت تناوله.

  2. يجب على الحكومة الجديدة ان تراعي للفقير في تناوله وذالك في انخفاض ثمنه.

  3. هؤلاء الأشخاص الذين نشروا ذالك الفيديو كانوا يريدون تحطيم القطاع الاقتصادي بالمغرب .لاحولة ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

  4. يجب على الحكومة الجديدة مع تنسيق المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية مراقبة الجودة وكذا الاسعار حتى يطمئن المستهلك من صحة سلامتها ..

  5. المشكل الكبير هو عدم القدرة على شرائه.لان في الاواني الأخيرة عرفت المواد الأساسية الضرورية للحياة مع الخضر والفواكه ارتفاعا مهول…

  6. أنا لم اتناوله منذ سنوات . لانني اتخبط مع ظروف الزمن لتوفير معيشتي اليومية.

  7. هذآ هو المثل المغربي المشهور (منين تشبع الكرش تقول الرأس يدندن) هههههههههههه

  8. من شكر فانما يشكر لنفسه.. لاداعي ان تشكر فاكهة الموز ..انتم تعرفون الغش في المواد الغذائية وكذا الفواكه …لان البائع يضع في الواجهة الفواكه كأنها طرية وجديدة ولكن للأسف الشديد داخل صندوق الفواكه لايعلمها الا الله….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق