المغرب يدعو إلى إنتاج سياسات عربية جديدة في مجال الثروة المعدنية

هبة بريس

دعا المغرب الدول العربية لكي تعيد إنتاج سياسات جديدة ومتكاملة في مجال الثروة المعدنية، وذلك خلال أشغال اجتماعات اللجنة اللتحضيرية والتنظيمية لـ”المؤتمر العربي الدولي السادس عشر للثروة المعدنية والمعرض المصاحب له”.

وذكرت المنظمة العربية للتنمية الصناعية والتقييس والتعدين، في بلاغ لها ، أن الكاتب العام لوزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة (قطاع الانتقال الطاقي)، السيد محمد غزلي، الذي مثل المملكة في هذه الاجتماعات، أكد أن هذا المؤتمر العربي الدولي الذي سينعقد بالفجيرة بدولة الإمارات العربية المتحدة (22 – 24 فبراير 2022)، مناسبة أيضا للدول العربية للتوجه نحو استراتيجية استشرافية لاستخراج أكبر عدد ممكن من القيمة المضافة من هذه الثروة.

وأشار السيد غزلي، خلال هذه الاجتماعات التي انعقدت يومي الثلاثاء والأربعاء 26-27 أكتوبر الجاري بمقر المنظمة بالرباط، إلى أن الثروة المعدنية تعد مقدرا من مقدرات الشعوب العربية التي يجب التعامل معها بالتكنولوجيا والبحث والتطوير، نظرا لأن العالم يعيش مرحلة جد دقيقة تعتمد على الثروة المعدنية كركيزة من ركائز الاقتصاد العالمي المستقبلي المرتكز، أساسان على التوجه صوب الانتقال الطاقي.

وأبرز السيد غزلي، حسب البلاغ، أن المملكة المغربية، كدولة رائدة في مجال الثروة المعدنية مند القرن 18 إلى اليوم، تعتمد في إطار مقاربتها لهذا المجال على أساس دفع وتنمية القطاعات الاقتصادية وتطوير الإنتاج المحلي عوض التصدير الخام للثروة المعدنية، مؤكدا أنه في إطار اعتماد المملكة لعدة آلاليات حديثة، فإن تسمية الحكومة الجديدة أعطت لوزارة الطاقة والمعدان تسمية جديدة اشترافية ومستقبلية، هي وزارة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة.

وأضاف أن هذا التحول يعتمد على بعدين اثنين يتمثلان في تثمين الثروة المعدنية من أجل خدمة أهداف التطور والتنمية الاقتصادي نحو انتقال طاقي ضروري، وإعمال هذه الثروة دون إهدار المقدرات للأجيال المقبلة.

وسجل المسؤول ذاته أن المغرب يبقى رائدا في هذا المجال ويرمي إلى المحافظة على ريادته وإلى إمداد الإخوة في الدول العربية بخبراته ومشاركتهم في تطوير هذه الثروة المعدنية، مشيرا في هذا السياق إلى أن “المؤتمر العربي الدولي للثروة المعدنية والمعرض المصاحب له”، كان قد عقد في دورته الـ14 بمدينة مراكش، حيث أصدر مجموعة من التوصيات المهمة، مضيفا أنه من خلال هذه اللجنة التحضيرية “سنقوم بإعداد مؤتمر يليق بالثروة المعدنية العربية وبالسياسات التي تعتمدها حكومات الدول العربية في هذا المجال”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق