وزيرة كولومبية..المغرب أضحى ” قوة اقتصادية صاعدة ”

هبة بريس _ الرباط

أكدت نائبة الرئيس ووزيرة العلاقات الخارجية الكولومبية، مارتا لوسيا راميريز، اليوم الخميس بالرباط، أن المغرب أضحى ” قوة اقتصادية صاعدة ” وبوابة لبلادها وللعديد من بلدان أمريكا الجنوبية لولوج الأسواق الإفريقية، لافتة إلى أن المملكة حققت طفرة تنموية وازدهارا بفضل القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

كما أبرزت لوسيا راميريز، في تصريح للصحافة عقب مباحثاتها مع رئيس مجلس النواب راشيد الطالبي العلمي، أن المغرب قطع أشواطا كبيرة في مجال تعزيز الديمقراطية والتنمية والاقتصاد، مشيرة إلى أن ” البلدين يتقاسمان نفس التحديات والتوجهات في العديد من القضايا، وسنعمل على تمثين هذه الروابط القائمة وتحسينها وتجويدها في المستقبل القريب “.

وبعد أن توقفت المسؤولة الكولومبية عند تداعيات جائحة كورونا، التي كان لها وقع على البلدين، قالت إن ” هذه التحديات تشكل فرصة لنا للاقلاع الاقتصادي كما هو الحال بالنسبة للمغرب الذي قطع أشواطا متقدمة على مستوى التغطية الصحية والتطعيم الجماعي، مما مكنه من تجاوز هذه المرحلة أو هذه الأزمة “.

على صعيد آخر، أفادت لوسيا راميريز بأنه تم إعطاء تعليمات لسفير بلادها الجديد في الرباط، من أجل تمديد الاشراف القنصلي لسفارة كولومبيا بالمملكة المغربية على كامل التراب المغربي، بما في ذلك الصحراء.

من جانبه، أبرز الطالبي العلمي أن هذا اللقاء شكل مناسبة لتسليط الضوء على سبل تعزيز التعاون بين البلدين، مشيرا إلى أن الاجتماع تطرق أيضا إلى التحديات والرهانات الحالية التي يعرفها البلدين.

وأضاف أن اللقاء تناول ملف الوحدة الترابية للمملكة، بالإضافة إلى تداعيات جائحة ” كوفيد 19 “، لافتا إلى أن المسؤولة الكولومبية نوهت بالتجربة المغربية في احتواء هذا الوباء وعملية التلقيح التي تابعتها عن كثب دول أمريكا الجنوبية، لاسيما كولومبيا.

وخلص إلى أنه جرى التأكيد أيضا على عزم البلدين للعمل على استعادة الاقتصاد لعافيته ولمواجهة الأزمات الاقتصادية والاجتماعية التي خلفتها الأزمة الصحية.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫18 تعليقات

  1. على مايبدو ان السيد اخنوش دخل الحكومة بقوة وذالك زيارته الأخيرة إلى الديار السعودية من أجل الاستثمار والأن مع الوزيرة الكولومبية.نتمنى له مسيرة حاشدة بالتغيرات والاصلاح يآرب.

  2. إن الكفاءات العلمية للسيد اخنوش تخوله ان يكون رئيساً ممتازا جدا والشعب المغربي احسن الاختيار فهو رئيس بمعنى الكلمة..

  3. إنها قفزة كبيرة وقوية بالنسبة الاقتصاد الوطني نتمنى له التوفيق والمزيد من الازدهار والتقدم في مسيرتكم السياسية ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق