بايتاس: الحكومة لا تريد تقييد حرية المواطنين بل تسعى لحماية أرواحهم

هبة بريس - الرباط

علق مصطفى بايتاس، الوزير المنتدب المكلف بالعلاقات مع البرلمان، الناطق الرسمي باسم الحكومة، على الضجة التي رافقت فرض جواز التلقيح لولوج المرافق والمؤسسات العمومية.

وأكد بايتاس، في الندوة الصحفية التي أعقبت أشغال المجلس الحكومي، على أن قرار فرض جواز التلقيح جاء بناءا على مشروع مرسوم حالة الطوارئ الصحية، الذي يخول اتخاذ مجموعة من الإجراءات والقرارت في هذه المرحلة.

وأضاف بايتاس، أن عددا من الدول تطبق اليوم قرار جواز التلقيح، مشيرا الى أن الحكومة لا تريد تقييد حرية المواطنين بل تسعى لحماية الأرواح والاقتصاد.

وشدد الناطق الرسمي باسم الحكومة، على أن التدابير المتخذة والحملة الوطنية للتلقيح مكنت من تحسن مؤشرات الحالة الوبائية، محذرا من التراخي والوقوع فيما وقعت فيه بعض الدول الاوروبية.

ما رأيك؟
المجموع 16 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫6 تعليقات

  1. كفى من استغباء المواطنين.اللقاح اختياري حتى لا يتحملوا المسؤولية إذا كانت هناك مظاعفات و الجواز إجباري.ما هذا التخربيق و العبث؟؟؟؟

  2. اذا كنتم بالفعل حماية ارواحهم فاتركوا الاصحاء يتمتعون بصحتهم وعليكم بالمرضى الذين ينتظرون في طوابير على أبواب المستشفيات…عليكم بالمرضى الفقراء الذين أخذوا مواعيد تجاوز مداها الثلاثة أشهر….عليكم بالعناية بالمستشفيات التي أصبحت حالتها مزرية …وفروا الدواء للمرضى المحتاجين بالمجان…عالجوا مرضى السرطان بالمجان ….هناك امور كثيرة يجب القيام بها بدل مطاردة الشعب في الشارع من اجل ورقة جواز التلقيح

  3. عن أي حماية يتحدثون و هناك من لقح و أصيب بأمراض…و أغلب المغاربة أصيبوا بهذا الفيروس..فعن أي حماية يتحدثون؟ الحواز فرض بالغصب فلا تستحمروا الناس

  4. للاسف كلكم صنف واحد.ليس في القنافد املس .كفى من استحمار الناس لقد هرمنا ومللنا منكم جميعا لعنة الله اجمعين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق