بسبب “ازدراء النبي”.. السجن لمحام تونسي يدافع عن حقوق المثليين

هبة بريس _ وكالات

أصدر القضاء التونسي حكما بالسجن سنة بحق رئيس جمعية “شمس” التونسية للدفاع عن حقوق المثليين، المحامي منير بعتور، وفق ما قال بعتور نفسه، الثلاثاء.

وكتب بعتور على صفحته بموقع فيسبوك “قضت الدائرة الجناحية بالمحكمة الابتدائية بتونس ضدي بالسجن مدة عام نافذ (وغرامة) بألف دينار (نحو 300 يورو) وإخضاعي للمراقبة الإدارية مدة عامين من أجل ازدراء النبي محمد”.

ويعيش بعتور في فرنسا منذ عام 2019، كلاجئ سياسي، وقد غادر تونس إثر تهديدات وشكاوى قضائية لاحقته بعد نشر نص على موقع فيسبوك اعتبر كفرا، ونسب إليه وهو ما قد نفاه، بحسب ما نقلت “فرانس برس”.

وجمعية “شمس”، التي يترأسها بعتور، تأسست في العام 2015 وتدعو لعدم تجريم المثلية الجنسية في تونس.

وإثر ثورة 2011 التي أطاحت حكم زين العابدين بن علي، ومع تعزيز الحريات في البلاد، نشط وبرز مدافعون ومنظمات عن المثلية الجنسية وهو أمر يندر ملاحظته في دول عربية.

وأعربت منظمة “هيومن رايتس واتش” عام 2020 عن “قلقها العميق” إزاء الملاحقات القضائية بحق الناشطين في مجال الدفاع عن المثلية الجنسية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. اللهم ردنا إلى ديننا ردا جميلا
    إن ابتليتم فاستتروا. فلا مجال لإشهار الفاحشة أو التباهي بها
    فديننا الحنيف وحتى جميع الديانات ترفض هذا النوع من الممارسات ألا أخلاقية والمحرمة في الشرع والطبيعة.
    اللهم إعفو عن الناس إنك لعفو كريم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق