المئات من اتباع “الطريقة الكركرية” يحتفلون في المغرب

هبة بريس _ الرباط

في أول تجمع من نوعه منذ ظهور جائحة فيروس كورونا، تجمع مريدو وأتباع “الطريقة الصوفية الكركرية” في قرية مغربية بالقرب من مدينة الناظور شمالي البلاد للاحتفال بذكرى مولد النبي محمد.

والتقى مئات من أتباع الطريقة من فرنسا، وتونس، وساحل العاج ودول أخرى في الاحتفال بهذه المناسبة، التي استمرت أسبوعا.

وتتبع “الطريقة الكركرية” شكلا صوفيا من الإسلام، ويتميزون بلباس فريد يشمل رداء متواضعا ملونا.

وأحاط المريدون بقائدهم ومؤسس الطريقة، الشيخ محمد فوزي الكركري، حيث قبلوا يديه، وبايعوه وهم يهتفون، ويرددون تلاوات. وشكل المريديون حلقات في وقت لاحق، وتمايلوا ورقصوا بحماس.

الطريقة الكركرية، تعرّف نفسها في موقعها الإلكتروني: “طريقة تربوية تهدف إلى إيصال العباد إلى تحقيق مقام الإحسان حتى يتمكنوا من الجمع بين العبادة والشهود ( أن تعبد الله كأنك تراه ) البخاري وبين السلوك والمعرفة حتى تكون حياتهم كلها لله رب العالمين، لذلك تدعو أتباعها إلى الإلتزام بالكتاب والسنة في كل أحوالهم”.

وتضيف الطريقة: “لأننا نؤمن أن وراء كل فعل من أفعال الشريعة المطهرة سر ملكوتي وقبضة نورانية تجمع العبد على مولاه وتنسيه كل ما سواه… ولكن لا يتم ذلك إلا باتباع منهج الشيخ المربي الذي يصف الدواء المناسب لكل سالك”.

وتقول الطريقة إنها “تمتاز بملازمة السنة في الأقوال والأفعال والأحوال، وإنها تمزج بين الفناء والبقاء، فتلميذها فان باق في الوقت نفسه، وأنها طريقة تجمع جميع مدارس التصوف ومشاربه، فتجد فيها تصوف الفقيه، وتصوف العابد، وتصوف المنطقي والحكيم والطبيعي، كل واحد يجد فيها مشربه الذي يلائمه”
.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. موسم الشرك و الكفر بالله وتقديم القرابين لغير الله،
    حاليا يقام اشهار غير مسبوق للصوفية، لكي يحارب الاسلام لان المغرب الان يحتل، احتفالا ناعما عبر فرق تسد ونشر الكراهية بين الافراد، قبلها كانت بين العروبي والمديني، والان بين العرب و الامازيغ، تمهيدا لبسط النفوذ و محو الاسلام.
    وها هؤلاء المهرجين في الصورة الذين يتعاطون طقوس غريبة عجيبة ليست من الاسلام في شيء بملابسهم البهلوانية والدعاية التي تقام لهم خير دليل

  2. لو كانت تتبع الكتاب والسنة حقا لما تركوها تحتفل لست ضد التصوف فأنا صوفي لكنني اتسائل كيف تتبع الكتاب والسنة وانت لم تأتيك صفعة واحدة ممن يعيثون في الأرض فسادا ؟ هدانا الله وإياهم

  3. رأيي عندما تتحدثون عن أشرف الخلق محمد أن تصلوا عليه و تسلموا
    اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

  4. خزان انتخابي ينضاف الى القائمة الطويلة من الاحتياطي اما الدين والملة فمنهم براءلا الحمدوشية ولا العيساوية ولاالجزولية ولا …هي اسماء كثيرة حتى لا يكاد المرء يتذكرها هي رمز التخلف

  5. هؤلاء هم أهل البدع والضلالات،ماهي هده الطريقة الكركرية أو الخرخرية؟ماهده المهازل و الخرافات؟تم ما هده الالبسة الشيطانية التي يلبسونها؟هؤلاء هم عباد القبور و الاضرحة ودعاة الشرك و العياذ بالله.الرسالة السماوية وكل مايحتاجه المسلم في دينه اخبرنا بع رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم.وقال” الآن اكملت لكم دينكم ورضيت لكم الاسلام دينا”فهده الطرق الصوفية ماهي الا بدع وضلالات ماانزل الله بها من سلطان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق