الدراجي يبلع لسانه السليط بعد تجديد السعودية وقطر لدعمهما لمغربية الصحراء

هبة بريس - القسم الرياضي

عكس نظام العسكر الجزائري، والذي اصيب بسعار حاد، بعد تجديد دول عربية شقيقة دعمها لسيادة المغرب ووحدته الترابية، واشادتها بالجهود التي تبذلها المملكة قصد إيجاد حل سياسي وواقعي لقضية الصحراء المغربية ، بلع المعلق الرياضي حفيظ الدراجي لسانه السليط ، والذي وكان يتطاول على المغرب وصحرائه ، غير انه فضل الصمت بسبب خوفه من فقدان منصبه بقناة بيين سبورت لأن الأمر يتعلق الان بقطر .

مواقف المعلف ، اعتذر المعلق العدائية تجاه كل ما هو مغربي ، وتنصيب نفسه مدافع عن حقوق الصحراويين وهو كان الذي عليه أن يدافع عن ابناء جلدته المقهورين والذين اختارو الحراك من اجل التعبير عن رفضهم للنظام وطريقة تسيره للأمور والتي كانت سببا مباشرا في تظهور الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية خصوصا بعدما تراجعت اسعار النفط والغاز ، -مواقفه- تبين سكيزوفرينيته في التعامل مع الاحداث ، فالدراجي يعمل بمبدأ “OMERTA” عندما يتعلق الأمر بمواضيع تخص قطر ، لأنه يخشى من غضب ولي نعمته والذي لا يتوانى في التملق إليه في كل مناسبة ، كما ينهج نفس المبدأ عندما يتعلق الأمر بمواضيع تهم الجزائر مخافة بطش نظام العسكر ومنعه من الدخول للجارة الشرقية .

تجديد المملكة العربية السعودية تأكيدها، الثلاثاء، على دعمها لسيادة المغرب ووحدته الترابية ، وتجديد قطر ، يوم الأربعاء المنصرم، بنيويورك، دعمها لحل سياسي ودائم ومتوافق بشأنه لقضية الصحراء المغربية في إطار سيادة المملكة ، أصاب كبرانات قصر “المرادية” بحالة انهيار حاد مما دفعهم الى تحريض وسائل إعلامهم ضدهم ، لكن على غير العادة لم نسمع عويل الدراجي ،والذي اعتاد الركوب الدونكيشوتي على كل مع هو مغربي لهذا نوجه له رسالة لتفقد أحواله لعله خير !

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. انا اكره هدا الشخص المرتزق : لا كمارة زينة لا شخصية مستقلة. فقط بوق لأعضاء الشعب الجزائري المقهور.
    شعب وجد ليعاني: بدءا بالكراغلة الأتراك ثم الاستعمار الفرنسي تم تسلط الكابرانات البانزين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق