الحكومة تتجاهل مغاربة فرنسا واسبانيا.. ملقحون ومفروض عليهم اجراء “تحليلة كورونا”

هبة بريس - الرباط

في الوقت الذي أصدرت فيه حكومة عزيز أخنوش قرارا يقضي باعتماد “جواز التلقيح” كوثبقة معتمدة من طرف السلطات الصحية ابتداء من يوم الخميس 21 أكتوبر 2021، كمقاربة احترازية وذلك استنادا للمقتضيات القانونية المتعلقة بتدبير حالة الطوارئ الصحية، تساءل أفراد الجالية المغربية بالخارج الملقحين حول أسباب تجاهل الحكومة لمطلب الغاء اجراء تحليلة الكشف عن كورونا المُكلفة ماديا والتي لم يعد لها اي مبرر علمي

ويطالب عدد من أفراد الجالية المغربية المقيمين بالخارج خاصة بالدول المصنفة في القائمة “أ” من الحكومة المغربية الغاء اجراء الكشف عن فيروس كورونا كشرط ضمن حزمة من الاجراءات لولوج التراب الوطني رغم توفرهم على جوازات التلقيح .

واستنكر مهاجرون مغاربة بالقائمة المذكورة ، الابقاء على هذا الاجراء الذي لم يعد له مايبرره علميا خاصة بالنسبة للملقحين المتوفرين على جوازات التلقيح ، مطالبين بالغائه لتيسير عملية دخولهم الى وطنهم دون الحاجة الى اجراء فحص كورونا.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. اقتراح في محله،ما دام الشخص يتوفر على جواز التلقيح فلا داعي لمطالبته بإجراء فحص PCR ,وحتى الدول الأوروبية لم تعد تطلب هذا الإجراء للملقحين

  2. المشكل الكبير ان البلاد لا تستفيد من ذلك، بل فقط اسبانيا وفرنسا،المسؤولين ربما طلبوا التحليل في المغرب وليس هناك حيث المغاربة الدين زاروا اسبانيا رغم جوازهم الصحي سينوفارم ،مجبورون على أداء 100 اورو بإسبانيا لان المغرب يلزم pcr, لك الله يابلادي، هذا هو الحماق

  3. نطالب بإلغاء الفحص الطبي للحاصلين على جواز التلقيح لتخفيف المصاريف حنا درنا التلقيح غير باش نقدرو ندخلو لبلادنا ونشوفو والدينا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق