دفاعا عن الحق في الحياة..مختصون يناقشون مبادرات الغاء عقوبة الاعدام بالبيضاء

هبة بريس - و م ع

اعتبر مشاركون في لقاء نظم، اليوم السبت، بالدار البيضاء، بمناسبة اليوم العالمي ضد عقوبة الإعدام (10 أكتوبر من كل سنة) ، أن كل الجهود والمبادرات التي تصب في اتجاه إلغاء عقوبات الإعدام ، تروم الدفاع عن قيم الحياة وحقوق الإنسان .

وتم خلال هذا اللقاء ، الذي نظمه الائتلاف المغربي من أجل إلغاء عقوبة الإعدام والمجلس الوطني لحقوق الإنسان ، والمرصد المغربي للسجون ، الوقوف عند مختلف المبادرات الترافعية ، والنقاشات العمومية ، التي لها صلة بإلغاء هذه العقوبة تماشيا ، مع ما ينص عليه دستور المملكة .

وفي هذا السياق ، أبرز السيد مصطفى نجمي مستشار بديوان رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان ، أن الأهم في هذه المبادرات التي تضع نصب عينيها إلغاء عقوبة الإعدام هو إغناء النقاش ، ووضع أسس للترافع بخصوص هذا الموضوع الهام ، لافتا إلى أن الهدف من هذه النقاشات أيضا هو جعل الدفاع عن الحق في الحياة لا يقتصر على المهتمين بالشأن الحقوقي ، ولكن أيضا على كافة شرائح المجتمع .

من جهتها، أكدت الأستاذة السعدية وضاح رئيسة اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان الدار البيضاء – سطات ، أن الأمر يتعلق فعلا بنقاش عمومي ترافعي بشأن إلغاء هذه العقوبة لضمان الحق في الحياة ، مشيرة إلى أن فلسفة العقاب يجب أن يكون لها بعد حقوقي من خلال إعادة التأهيل والإدماج .

من جانبها شددت السيدة حسنى الزباغدي ( أستاذة فلسفة ، ومؤطرة ورشات فلسفية )، على أنه يتعين تشخيص هذا المشكل بشكل أعمق ، والذي هو في جوهره مشكل فلسفي حقيقي له عدة أبعاد وتشعبات ، مشيرة في الوقت ذاته إلى أهمية إلغاء هذه العقوبة ، وذلك في إطار مواصلة مختلف الإصلاحات التي باشرها المغرب منذ سنوات .

وبالمناسبة، جرى فتح نقاشات ساهم فيها حقوقيون وجامعيون وفاعلون جمعويون ، حيث تم التوقف عند عدد من الأنشطة المنظمة وطنيا والتي تصب في خانة ترسيخ ثقافة حقوق الإنسان ، والذي يعد الحق في الحياة أسماها ، مع الدعوة في الوقت ذاته إلى الانضمام إلى البروتوكول الاختياري الثاني للعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية .

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق