الشيخ الكتاني عن كذبة أبريل لا يجوز الكذب إلا بين الزوجين

وصف الشيخ المغربي الحسن الكتاني، الأشخاص الذين يكذبون كذبة أبريل، ولو حتى على سبيل الدعابة، بالمتشبهين بالكفار، وخصص بذلك حلقة من برنامجه  لتناول هذا الموضوع .

وخرج الكتاني بتصريح مثير من خلال حلقة خاصة من برنامجه “حديث الجمعة”، الذي يبثه أسبوعيا في قناته في موقع التواصل الاجتماعي، تطرق فيها لموضوع كذبة ابريل، مشيرا إلى أنها عادة سيئة، تخالف قاعدة الصدق ولو كانت تدخل من باب المزح بين الاصدقاء، واستشهد بحديث النبي عليه الصلاة والسلام وقوله الكذب يهدي إلى الفجور، والفجور يهدي إلى النار.

وأضاف الشيخ الكتاني، بأن هناك حالتين تجوز فيهما الكذب، أن يكون الكذب للإصلاح بين اثنين، وثانيهما أن يكون بين الزوجين، وأوضح بأنه يجوز للرجل أن يجامل زوجته ولو كذبا من أجل خلق جو من المودة والرحمة بينهما كأن يقول لها، “لم أر من الناس أجمل منك”،ومن الكلام الجميل الذي يؤلف بين القلوب.

ويذكر أن العديد من الدعاة، خلقوا الجدل مؤخرا بتصريحاتهم المثيرة، آخرها محاضرة لـ”راق” قال إنه يمتلك سبل إخراج الجن من مبيض النساء، وهذا ما أثارا استغراب نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى