سياسي فرنسي يتطاول على الجزائريات بلفظ إباحي

هبة بريس _ متابعة

أساء السياسي الفرنسي روبير مينار خلال مقابلة تلفزيونية للجزائريات بقوله إنه كان يرى الجزائريات جميلات ومثيرات وأنهن لم يعدن كذلك بسبب الحجاب.
وجاء تصريح السياسي والصحفي فرنسي الذي ولد في وهران سنة 1953 وهو حاليا عمدة مدينة بيزييه، في برنامج حواري على قناة “إل سيه إي” الفرنسية الخميس الماضي.

وفي سياق حديثه عن مدى التغيرات التي شهدتها فرنسا قال: “الناس تغيروا كثيرا، عندما كان عمري 18 عاما، لم أر أبدا في الحي حيث أسكن فتاة محجبة”.

وتابع مينار قائلا: “كان هناك الكثير منهن، بالأخص الجزائريات، كنا نجدهن جميلات ومثيرات، والآن بدرجة أقل لأنهن محجبات”.

واستخدم مينار مفردة فرنسية ازدرائية (Beurette) تحيل هذه الأيام إلى الإباحية مباشرة لأن استخدامها شائع في هذا المجال.

ما رأيك؟
المجموع 13 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. لا أدري لماذا الشعب الجزاءري يريد تاريخا مفصلا ومحاكا على حسب مخيلته المريضة التي صاغها الجينيرالات لم يعد هناك شيء اسمه التلفزة الوطنية الاداعة الحكومية والصحافة الوطنية لهذا سوف يسمع الجزاءرين الكثير والكثير الذي يعري على واقع مر فهم طالما هاجموا المغربيات باسوء النعوت ولكن سبحان الله اي شيء وصفوا به المغاربة الا واظهرت الوقائع انهم المعنيون الحقيفيون بها

  2. انا مغربي قح ممد زمان وانا ضد الحجاب حجاب العقل.. وغيره.. ومن لا يعجبه ما قاله عمدة بيزييه عليه الرحيل الرحيل الى بلده.. على اي تذكروا كيف كانت المرأة المصرية لا فولارة ولا حجاب.. كانت مصر ستكون الدول المتحضرة للاسف تسلط عليها الاخونجية فبعثروا أجمل معاني الحياة… باسم الدين وتجارته… والله ليس في الجوامع والكنائس..انه في القلب.. الله محبة وليس مخافة..

  3. إلا لعنة الله على الظالمين لماذا هذا القدف على النساء الشريفات فبينا وأخواتنا في الجزائر نسب ومصاهرة تبا لكم يا أعداء الدين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق