“بيبساويون” ينتفضون في وجه أمينهم قبيل مؤتمر الحزب

علمت ” هبة بريس” من مصادر من داخل حزب التقدم والاشتراكية ، عن تشكيل جبهة تصحيحية تضم عدد من المنتخبين ومناضلين واعضاء في الدائرة المركزية للحزب، من أجل التصدي لأمينهم نبيل بنعبد الله، لما وصفوه بالتدبير الانفرادي والاسلوب الانتقامي ضد “الرفاق” وتهميش بعضهم قبيل التحضير للمؤتمر العاشر للحزب المزمع تنظيمة في الاشهر القليلة القادمة.

وفي نفس السياق،راسل العشرات من أعضاء المجالس الجماعية والغرف المهنية ومجلس الجهة والمجلس الاقليمي بإنزكان أيت ملول بإسم حزب التقدم والاشتراكية، الأمين العام للحزب والهيئة الوطنية للتحكيم واللجنة التحضيرية للمؤتمر، للتنديد بما وصفوه بإقصائهم من لوائح أعضاء المؤتمر الوطني .

وطالبت المراسلة، التي تتوفر ” هبة بريس” على نسخة منها، بالتدخل لايقاف ما وصفوه ب “الممارسات الانقلابية واللاديمقراطية”.

وكان القياديان عزيز الدروش ومحمد اليوحي من ضمن أول البيبساويين اللذين تنبهوا لما يشهده الحزب من انقلاب على الاسلوب الديموقراطي الذي يمثل الحجر الاساس في حزب علي يعثة، مما جعلهم يدخلون في مواجهة مع أمينه وبعض محيطه، بعد ان تحولت صفحات مواقع التواصل الاجتماعي الى فضاء لنشر غسيل بعض القيادات، قبل ان يأتي قرار الاعفاء على أمينهم بنعبد الله من وزارة السكنى وسياسة المدينة الى جانب وزيره في الصحة، بسبب تعثر مشروع ” الحسيمة منارة المتوسط” مما وسع الهوة انذاك بين الرفاق، وجعل جبهة تصحيحية تتشكل تضم مجموعة من الرفاق في مختلف مناطق المغرب، ذكرت مصادر عليمة أن هؤلاء يتكتلون من أجل التصدي لتنظيم مؤتمر الحزب، الى حين البث في عدد من المطالب الانية، التي سبقوا ان راسلوا بخصوصها امينهم العام وكذلك وزارة الداخلية.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى