رفاق لشكر يحذرون من “الهيمنة” ويعدون بمواجهة “التغول”

هبة بريس - الرباط

حذر حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية في بلاغ لمكتبه السياسي من ما أسماه اتجاه الحكومة الحالية نحو”التغول والهيمنة “.

وأضاف رفاق لشكر في بلاغ أعقب اجتماعهم حول مضامين خطاب الملك محمد السادس بمناسبة افتتاح البرلمان، أنه “لن يسمح للحكومة الجديدة بتمرير قرارات تخالف روح النموذج التنموي”، فهذه الأخيرة “لا تملك شيكا على بياض لتمرير ما تشاء تحت غطاء النموذج التنموي الجديد، إذ إن هذا النموذج هو مشترك وطني، يحتاج لتملكه الجماعي، سواء من طرف الأغلبية الحكومية أو المعارضة”.

وأسترسل رفاق لشكر بالقول ان “مطالب بتفعيل أدواره في مرافقة بدايات التنزيل الفعلي لمقتضيات هذا النموذج الجديد، وأنه سيكون أحرص على التنزيل الأسلم، سواء عبر تثمين أي خطوة إيجابية، أو اقتراح ما يراه أصوب، أو عبر مواجهة بلا مهادنة لأي انحرافات”، مضيفين “إننا نعتبر أن مرحلة البدايات هي الأهم في استراتيجية التنزيل الأسمى”.

وأورد المكتب السياسي “إن مواجهتنا للتغول وللهيمنة ولمحاولات تحجيم وإضعاف أدوار المعارضة هو دفاع عن الدستور وعن التعددية ثانيا وعن النموذج التنموي الجديد باعتبار نجاحه مرتبط بالتشاركية والتضامن والتعددية”، وتابع “لا يمكن بأي حال من الأحوال أن نسمح بأي تراجعات ديموقراطية أو حقوقية، أو فرض إجماعات قسرية خارج ما يحدده الدستور من ثوابت ومن أدوار للمؤسسات المنتخبة وفي مقدمتها البرلمان بغرفتيه”.

وزاد البلاغ قائلا: “الدفاع عن تحصين المؤسسات الدستورية وأدوارها”، مبرز أنه سيواجه “أي سعي لإفراغ مؤسسة البرلمان من مهامها في التشريع والمراقبة والمحاسبة، أو إضعافها بمبرر أغلبية عددية ساعية للتغول”، خالصا إلى أنه، وانطلاقا من مسؤوليته كحزب وطني، “يعتبر أن دقة المرحلة تفرض عليه بناء أسس معارضة وطنية، قوية، واقعية، اقتراحية، وتشاركية لمرافقة مرحلة الانتقال نحو نموذج تنموي جديد ببدايات سليمة”.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. الكلام لا يجدي والدمقراطية تم تجاوزها في الانتخابات الأخيرة .لا ثقة في معارضتكم لانها فارغة لا أهمية لها عند الأغلبية التي كنت ستنتمي إليها إلى أنهم وصضعوك في المعارضة وهم لا يقين انك لن تعارض قراراتهم أما الأحزاب التي معك ليس لها أي قوة للمعارضة .كفانا ضحكا على الدقون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق