شبيبة “المصباح”: نتائج انتخابات “المستشارين” فاقت نتائج “8 شتنبر”

هبة بريس - الرباط

علق المكتب الوطني لشبيبة حزب العدالة والتنمية، على نتائج انتخاب أعضاء مجلس المستشارين.

وذكر المكتب في بلاغ له، أن نتائج مرشحي حزب العدالة والتنمية بمجلس المستشارين، فاقت بشكل كبير وغير مفهوم النتائج التي حصل عليها الحزب في الانتخابات الجماعية ليوم 8 شتنبر، في الوقت الذي لم يعلن فيه الحزب عن أي تحالف مسبق يمكن أن يفسر حجم الأصوات التي حصل عليها مرشحوه.

وأضاف ذات البلاغ، أن هذه النتائج هي “امتداد طبيعي لمخرجات العملية الانتخابية لـ 8 شتنبر، وللسعي نحو فبركة مشهد سياسي غير حقيقي ولا معبر عن الإرادة الحقيقية للمواطنين”، مسترسلة، كما “أنها إمعان في تبخيس العمل السياسي، وإفقاد ما تبقى من الثقة في السياسة والسياسيين”.

وتابع أن توجيه مستشاري بعض الأحزاب السياسية للتصويت على مرشحي حزب العدالة والتنمية، من طرف جهات تعتبر الحزب خطا أحمرا وجعلت من محاربته بجميع الوسائل هدفها الأول، لا يمكن أن يفسر إلا في إطار السعي إلى إسقاط حزب العدالة والتنمية في نفس المستنقع الذي تتخبط فيه هذه الأحزاب، وإفقاده الثقة والاحترام الذين يحظى بهما لدى الكثير من فئات المجتمع، ومعها شرعية تاريخه النضالي المبدئي والمستميت من أجل صيانة الخيار الديمقراطي والدفاع عن الانتخابات النزيهة والشفافة.

وشدد على أن حزب العدالة والتنمية لم يكن قط ولن يكون يوما جزء من عمليات الإنتاج المسبق لنتائج الاستحقاقات الانتخابية المبنية على توافقات مشوهة تزيد من ضبابية المشهد السياسي ببلادنا، مؤكدا أن نتائج الانتخابات يجب أن تكون تعبيرا عن الإرادة الحرة للناخبين، في احترام تام لقواعد العمل السياسي.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
11

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫13 تعليقات

  1. ليس لو وجه ولايخجل من نفسه على النتائج التي حصل عليها يبدو انماعادا عائلته الصغيرة هي التي صوتت عليه.هههههههههههههههه

  2. قبل أن يغادر الحزب يجب محاسبته منذ ان تربع على الرئاسة إلى يومنا هذا .حسابته مادية ومعنوية ولكم واسع النظر في هذآ الموضوع وشكراً.

  3. اللعبة السياسية في المغرب مكشوفة و متحكم فيها بالتيليكمند النجاح او الاسقاط لمن أرادوه و التفاصيل معروفة لا ينكرها إلا جاحد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق