رحاب للبيجيدي: “من منح التزكية لمرشحيكم الذين شككتم في نزاهتهم؟”

هبة بريس ـ الدار البيضاء

تتواصل ردود الفعل التي تلت بلاغ حزب العدالة و التنمية الأخير و الذي شكك من خلاله في نتائج مرشحيه بانتخابات مجلس المستشارين و دعاهم عبره لتقديم استقالتهم أو ترتيب الآثار القانونية التي قد تصل حد طردهم من الحزب.

و من بين التعليقات التي أعقبت بلاغ البيجيدي، ما قالته حنان رحاب القيادية داخل حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية و التي تساءلت عن من منح هؤلاء المرشحين المشكك في فوزهم التزكية لخوض الانتخابات.

و أوضحت رحاب: “الناس ديال العدالة والتنمية يتساءلون عن مصدر الأصوات التي حصلوا عليها من أجل الظفر بثلاث مقاعد في مجلس المستشارين”.

و أضافت: “الأصل أن عليهم فتح تحقيق داخلي مع من رشحوهم ونجحوا في مجلس المستشارين للإجابة على سؤال واحد و هو كيفاش جبتو هاد الأرقام مادامت نتائج الصناديق صحيحة و آليات انتخاب اعضاء مجلس المستشارين معروفة”.

و ختمت السياسية الاشتراكية تدوينتها بعبارة: “هذا السؤال يجب أن يطرح خاصة و أنه بالعودة لممارسات بعض المستشارين بإسم البيجيدي في انتخابات مكاتب المجالس الجماعية نجد جانب كبير من الإجابة على سؤال كيفاش جبتو هاد الأصوات؟”.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. مناضلوا الاتحاد الأشتراكي المفروض أن ينتبهوا الى دخول المال على السياسة وهيمنة وطغيان حزب رجال الأعمال على المشهد السياسي في المغرب… لا أدافع على البيجيدي ولكن سيأتي يوم يفتقد فيه مناضلوا الاتحاد الأشتراكي وجود مناضلين مثل البيجيدي….. لان رجال الأعمال الوطنيين قليلين جدا….

  2. لاتنسوا انتم كذالك كيف حصلتم على المقاعد البرلمانية والشعب غاضب منكم ومن الساعة الاضافية ومن حزبكم…الشعب لا ينسى عندما تفوهت بالقطيع؟؟؟؟…هل القكيع هو من صوت لكم لا اظن….يجب عليكم ان تبحثوا جيدا؟؟؟؟؟؟

  3. المهم ان ااعثماني لم يرشح ابنه او بنته، ويهدد بالقتل من لم يصوت عليه.
    اما التزكيات اامعيبة هي التي يطلب من المترشح 50 مليونا او اقل او اكثر.

  4. لا مرحبا بك اللا رحاب سيري شوفي او سولي غير لشكر ديالك كيفاش كيبيع وشري فالتزكيات او المواقف من الحكومات دعما او معارضة أذل بالاشتراكية والاشتراكيين من أجل المناصب والمكاسب اما مواقف ومبادئ الاشتراكية فقد ماتت منذ تفكك الاتحاد السوفياتي وانهيار جدار برلين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق