وزير إسباني: الدفاع عن اتفاقية الصيد البحري مع المغرب “أولوية” لنا

هبة بريس

أكد وزير الفلاحة والصيد البحري والتغذية الإسباني، لويس بلاناس، أن الدفاع عن اتفاقية الصيد البحري بين المغرب والاتحاد الأوروبي يشكل “أولوية” بالنسبة لإسبانيا، لاسيما في أعقاب صدور قرار محكمة الاتحاد الأوروبي بشأن اتفاقيتي الفلاحة والصيد البحري المبرمتين مع المغرب.

وقال بلاناس، أمس الثلاثاء، أمام مجلس الشيوخ الإسباني، إن « اتفاقية الصيد البحري تعد أولوية بالنسبة لإسبانيا، لما لها من أهمية بالنسبة للصيادين في بلادنا، لاسيما أساطيل جهة الأندلس، جزر الكناري وغاليسيا ».

وأوضح أن إسبانيا تمتلك في الواقع 93 ترخيصا، حسب أنماط مختلفة، من أصل 138 ترخيصا متاحا لدى الاتحاد الأوروبي، ما يؤكد أهمية الاتفاقية بالنسبة لمستقبل علاقات الشراكة القائمة بين المغرب والاتحاد الأوروبي.

وأكد الوزير الإسباني أن الحفاظ على الاتفاقية سيتيح تعزيز العلاقات الثنائية مع المغرب.

وفي هذا السياق، شدد على أن حكومته « ستدافع عن مصالح الصيادين الإسبان الذين يمارسون أنشطتهم في مناطق الصيد المغربية ».

وقال إن الاتفاق لم يتم تعليقه، فهناك مدة شهرين سيظل خلالها الاتفاق ساري المفعول، مؤكدا وجود « موقف يحظى بالأغلبية لدى الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي من أجل استئناف الحكم أمام محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي ضد قرار المحكمة هذا ».

وخلص بلاناس إلى القول « إننا نعمل سويا على أساس الثقة من أجل اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة للدفاع عن مصالحنا »، في إطار « التعاون الإيجابي بين الاتحاد الأوروبي والمغرب، الذي يتعين الحفاظ عليه من وجهة نظر استراتيجية، على اعتبار أنه يعود بالنفع على الجانبين ».

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫16 تعليقات

  1. نريد حلا مناسبا للصحراء المغربية وليس الاستهزاء بها ..او بمشاريعكم من اجل مصلحتكم فقط ولايهمكم مشكل الصحراء المغربية….

  2. أظن أن هذه الإتفاقية يتسبب لنا إرتفاع ثمن السمك وانتم تعرفون ان الفقير يتمعش من ثروات السمك وبالاخص سمك السردين.

  3. لابد للمغرب يفكر في مصلحة المواطن قبل كل شيء.وياخذ بعين الاعتبار الفقير الذي لاحولة له ولا قوة الا بالله العلي العظيم.

  4. المغرب يتوفر على ثروة ثمينة في أعماق البحار وليس من العدل ان يستفيد منها دولة أوروبية. والمغرب في أشد الحاجة إليها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق