مهاجر مغربي يجهز على مواطنة إيطالية بطعنات قاتلة

هبة بريس/ عبد اللطيف الباز

اهتزت بلدة لوزيرنا سان جوفاني ضواحي طورينو على وقع جريمة بشعة وغير مسبوقة، حيث أقدم مهاجر مغربي على قتل مواطنة إيطالية وجرح امرأتين كانتا برفقتها.

و ترجع تفاصيل الواقعة إلى نشوب شجار بين الضحية و عشيقها مما دفعه إلى توجيه ضربات بواسطة السلاح الأبيض لها على مستوى ظهرها أسقطتها على الأرض جثة هامدة.

وأفادت مصادر جيدة الإطلاع بأن الجاني كانت تجمعه بالضحية علاقة عاطفية.

وتضيف مصادر الجريدة  أن العلاقة بين الطرفين شهدت فتورا نسبيا طيلة فترة من الزمن؛ وهو ما دفع الشاب إلى مراقبتها من أجل التأكد من عدم ارتباطها بشخص آخر، حيث كان يتردد بين الفينة والأخرى على الحانة بغية معرفة دوافع التوتر “غير المفهوم” الذي تعرفه علاقتهما العاطفية.

وتم نقل الضحية إلى المستعجلات على وجع السرعة على أمل إنقاذ حياتها حيث لفظت أنفاسها الأخيرة فور وصولها ليتم نقلها إلى مستودع الأموات مباشرة من أجل إخضاعها للتشريح الطبي الكفيل.

وتم إلقاء القبض على المشتبه فيه و فتح تحقيق في هذه القضية من أجل الوصول إلى أسباب و ملابسات وقوع هذه الجريمة التي أثارت جدلا بسبب بشاعتها.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
11

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫16 تعليقات

  1. الله ياخذ فيه الحق. مهما يكن سبب هاته الجريمة فهو يسيء للجالية المغربية و صورة المغرب. هذا الحيوان يجب أن تطبق فيه عقوبة الإعدام. مثل هاته الأفعال تنمي عدد مؤيدي الأحزاب المتطرفة في أوروبا ضد المغاربة. لعنة الله و عليك أيها المجرم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق