بيان من الخارجية الأميركية في ذكرى “القتل الشنيع” لخاشقجي

هبة بريس _ وكالات

أصدر وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، السبت، بيانا في الذكرى الثالثة لجريمة قتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، وصف فيه مقتله بأنه أمر “شنيع”.

وجاء في البيان “في الذكرى الثالثة للقتل الشنيع للصحفي جمال خاشقجي، نكرم حياته وإرثه غير العاديين”.

وأضاف “نجدد التزامنا بالدفاع عن حرية التعبير وحماية الصحفيين والناشطين والمعارضين في كل مكان”.

وأكد بلينكن في بيانه أن “الولايات المتحدة ستقف دوما إلى جانب وستحمي مبدأ أن الأفراد في كل مكان يجب أن يكون قادرين على ممارسة حقوقهم الإنسانية دون خوف من العقوبة أو الإيذاء”.

ووفقا لبلينكن، فإنه “منذ نشر الكونغرس في فبراير تقريرا رُفعت عنه السرية بشأن مقتل خاشقجي في القنصلية السعودية في إسطنبول، اتخذنا خطوات لمنع تكرار جريمة نكراء كهذه”.

وأوضح الوزير “أطلقنا جهودا منسقة من أجل حظر والرد على أي حكومة تستهدف الصحفيين والناشطين والمعارضين خارج حدودها، بجميع الأدوات الدبلوماسية وإنفاذ القانون والاستخبارات سويا لردع الحكومات القمعية وحماية الأفراد والجماعات المستهدفة، بما فيها الولايات المتحدة”.

ولفت بلينكن إلى أن الولايات المتحدة طورت “سياسة عالمية” لفرض قيود على التأشيرات، تحمل اسم “خاشقجي”، تخول الولايات المتحدة بتقييد تأشيرات 76 سعوديا، يُعتقد أنهم شاركوا في جريمة قتل خاشقجي وتهديد معارضين في الخارج.

وكان الرئيس الأميركي، جو بايدن، قد وعد قبيل انتخابه بمحاسبة قادة السعودية على جريمة مقتل خاشقجي، وأمر لاحقا بنشر تقرير استخباري أميركي خلص إلى “استنتاج مفاده أن ولي عهد السعودية محمد بن سلمان أجاز عملية في إسطنبول، بتركيا، لاعتقال الصحافي السعودي جمال خاشقجي أو قتله”.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق