الاتحاد الإفريقي.. المغرب يدعو الى إرساء مسلسل بين حكومي ذي مصداقية

دعا المغرب، اليوم الجمعة بأديس أبابا، إلى إرساء مسلسل بين حكومي ذي مصداقية وحكامة جيدة داخل مفوضية الاتحاد الإفريقي كشرط أساسي لوجود مؤسسة إفريقية تتمتع بالنجاعة والكفاءة.

وأكد السفير الممثل الدائم للمملكة لدى الاتحاد الإفريقي واللجنة الاقتصادية لإفريقيا التابعة للأمم المتحدة، السيد محمد العروشي، في كلمة أمام الدورة العادية الثانية والأربعين للجنة الممثلين الدائمين التابعة للاتحاد الإفريقي، التي تتواصل أشغالها عبر تقنية التناظر المرئي، خلال تقديم تقرير اللجنة الفرعية المعنية بالإصلاحات الهيكلية للاتحاد، على ضرورة إرساء مسلسل بين حكومي يتمتع بالمصداقية والشفافية والحكامة الإدارية والمالية الجيدة كشرط أساسي لوجود مؤسسة إفريقية ناجعة وذات كفاءة.

وشدد الدبلوماسي المغربي على أن هذه المتطلبات الأساسية ضرورية للاتحاد حتى يتمكن من الاستجابة للتطلعات العديدة للشعوب الافريقية فيما يتعلق بالسلام والأمن والاستقرار والأمن الصحي والتنمية المستدامة.

وسجل السيد العروشي، الذي يرأس الوفد المغربي إلى هذه الدورة تمهيدا لانعقاد الدورة العادية التاسعة والثلاثين للمجلس التنفيذي (وزراء خارجية) للاتحاد الافريقي) المقرر عقدها يومي 13 و 14 أكتوبر الجاري، العجز المسجل على مستوى تنفيذ قرارات الهيئات التداولية، والتي تظل من بين التحديات الكبرى التي يتعين مواجهتها داخل هذه المنظمة.

وبعد أن هنأ القيادة الجديدة للمؤسسة على الدينامية البناءة والإيجابية الجديدة التي ضختها داخل اللجنة والانسجام الحاصل منذ بداية ولايتها، أشار السيد العروشي إلى أن هذا يمنح فرصة تاريخية حتى يتسنى للعمل الافريقي المشترك التركيز على المصالح الحيوية للقارة والقضايا النبيلة ، من خلال وضع تطلعات المواطن الافريقي في مجال التنمية في صميم الأجندة الإفريقية.

وفي سياق الإصلاح المؤسساتي، دعا الوفد المغربي إلى أن تكون قرارات المسلسل بين الحكومي ذات منحى عملي وأن تستجيب للتطلعات العديدة للمواطنين الأفارقة ، مع الالتزام الصارم بهذه الدينامية البناءة والإيجابية الجديدة لتمكين هذه المؤسسة الإفريقية، الحاملة لصوت الأفارقة، من أن تتبوأ المكانة التي تستحقها على الساحة الدولية.

وفي هذا الصدد، أكد الوفد المغربي أن المملكة تنخرط بشكل كامل في هذه الدينامية الجديدة ولن تدخر جهدا للحفاظ عليها من أي محاولة أو مناورة تهدف إلى خدمة أجندات ضيقة بعيدا عن المثل الأعلى الافريقي.

وبدأت لجنة الممثلين الدائمين التابعة للاتحاد الإفريقي ، يوم الثلاثاء ، أشغال دورتها العادية الثانية والأربعين بمشاركة المغرب ، تمهيدا لانعقاد المجلس التنفيذي المقبل للمنظمة الإفريقية.

وخلال هذه الجلسة ، تنكب لجنة الممثلين الدائمين بشكل خاص على دراسة تقرير اللجنة الفرعية المعنية بقضايا التدقيق ، والتقرير الخاص بتفعيل المركز الافريقي لمكافحة الأمراض والوقاية منها وتقرير اللجنة الفرعية حول التعاون متعدد الأطراف.

كما ستدرس لجنة الممثلين الدائمين تقرير اللجنة الفرعية حول الإصلاحات الهيكلية للاتحاد وتقرير آخر عن حالة الاندماج الإقليمي في إفريقيا

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. العسكر الحركي المعفن لا يريد الانسحاب من هذه المنظمة رغم وجود دولة إسرائيل كمراقب ؟ ابواقهم بالوطنية والكلام الفارغ والإشهار الخاوي وفي الاخير يجلسون جنبا إلى جنب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق