أزيد من 90 قارب مهاجرين جزائريين يصل أوربا في ظرف 72 ساعة

هبة بريس - وكالات

سجلت الصحافة الجزائرية استمرار عبور المهاجرين الجزائريين للبحر الأبيض المتوسط وظهور أشكال “الحركة” مشيرة إلى أنه وخلال الـ 72 ساعة الماضية ، نجح أكثر من 1000 “حراك” جزائري في الوصول الى السواحل الاسبانية على متن أكثر من 90 قاربا .

وقالت “الجزائر بار بلوس” ، إن هذه الإحصاءات قدمها رسيا فرانسيسكو خوسيه كليمنتي ، العضو النشيط في منظمة غير حكومية إسبانية متخصصة في استقبال المهاجرين الذين يصلون إلى إسبانيا على متن قوارب متهالكة.

وبحسب هذا المصدر الذي يعتبر من أكثر المصادر الموثوقة فيما يتعلق بمراقبة آفة الهجرة غير الشرعية جنوب إسبانيا ، فقد سجلت السلطات الإسبانية خلال الـ 72 ساعة الماضية وصول أكثر من 1000 مهاجر سري جزائري إلى المناطق الساحلية، ألميريا ، أليكانتي ، مورسيا وجزر البليار.

وأشارت الى أن فرانسيسكو خوسيه كليمنتي لم يفوت على صفحته على (فيسبوك) الإشارة إلى أن “العديد من النساء والأطفال” كانوا من بين هؤلاء المهاجرين التعساء الذين تحملوا كل المخاطر ليتمكنوا من الوصول إلى إسبانيا عن طريق الهروب ، بشكل خطير من بلدهم الجزائر.

وتابع نفس المصدر، أنه بالإضافة إلى ذلك ، تم الإبلاغ عن العديد من القوارب لمصالح الإنقاذ الإسبانية بعرض البحر ، الذي أشار إلى أن العشرات من “الحراكة” الجزائريين قد تم إنقاذهم خلال الـ 72 ساعة الماضية بعد انتظار ما بين 4 إلى 7 أيام بعرض البحر. ” لقد نجا هؤلاء المهاجرون الجزائريون من موت محقق ومأساوي”.

وذكرت الصحيفة أن مصادر أمنية عديدة بالجزائر أفادت اعتراض عدد كبير من قوارب المهاجرين السريين الذين يحاولون مغادرة المياه الإقليمية الجزائرية بشكل غير قانوني ، مشيرة الى السلطات الجزائرية ترفض، حتى الآن، الكشف عن أرقام حقيقية .

وأشارت الى أنه و خلال الأسبوعين الأخيرين من شهر شتنبر ، تمكن أكثر من 1700 مهاجر جزائري غير شرعي من الوصول للشواطئ الإسبانية خلال نهاية أسبوعين فقط ، وهلك أكثر من 50 آخرين أو فقدوا في حطام قواربهم

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق